وفاة مستشار المرشد الإيراني بعد إصابته بفيروس كورونا

تُوفي مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الإثنين، بعد إصابته بفيروس كورونا، وفقا لما ذكرته الإذاعة الحكومية في إيران.

وكان محمد مير محمدي، البالغ من العمر 71 عاما، عضوا في مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، ومستشارا لخامنئي ، حسبما نشرت سى ان ان .

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في إيران 1500 وحالة، في آخر إحصائية حتى 2 مارس الجاري، ووصلت الوفيات إلى 66.

وتحتل إيران المركز الثاني بعدد الوفيات جراء هذا الفيروس بعد الصين، والمركز الرابع عالميا على صعيد الإصابات بعد الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا.

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية على ربيعى، اليوم الإثنين، إغلاق المدارس حتى نهاية الأسبوع لمنع تفشى فيروس كورونا، مضيفا أننا نتحرك صوب إنتاج 5ر1 مليون كمامة يوميا وسيتم طرح هذا الإنتاج فى الأسواق قريبا، ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن ربيعى قوله – خلال مؤتمر صحفى – إنه بناءً على الاتصالات الهاتفية مع وزير التعليم والمسؤولين المعنيين، سيتم إغلاق المدارس حتى نهاية هذا الأسبوع ، وإذا لزم الأمر سيتم بحث إغلاق المدارس الأسبوع المقبل، وأوضح أن الحكومة ستعقد اجتماعا مساء الخميس المقبل أو صباح الجمعة وسنتخذ قرارا بشأن ذلك .

وكانت إيران، قد أعلنت عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 66 حالة، وفيما وصل عدد الحالات المصابة بالفيروس فى البلاد إلى 1501، وذلك وفق خبر عاجل لوسائل الإعلام.

و من جهته، أعلن قائد القوة البرية للحرس الثورى الإيرانى العميد محمد باكبور، اليوم الاثنين، أن جميع وحدات الحرب الحديثة لسلاح البر هى الآن فى حالة التأهب الكامل للنشر فى المناطق الموبوءة بفيروس كورونا.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن باكبور قوله إنه خلال الأيام الأخيرة الماضية، تم إصدار الأوامر اللازمة لنشر كتائب الحرب الحديثة للانتشار فى المناطق الموبوءة بالفيروس كما انتشر خبراء ومتخصصون فى الميكروبايولوجيا وعلم الفيروسات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.