وفاة فتاه بسبب الإهمال الطبى بمستشفى شهير بالعباسية

 

أمرت نيابة مصر الجديدة برئاسة أحمد يوسف، باستعجال تقرير الطب الشرعى لفتاة توفيت عقب إجراء عملية “تدبيس معدة “واتهام  طبيب بالتسبب  فى وفاتها.

الضحية ابنة طبيب ومدير مستشفى شهير بالمنيا مقيم بمنطقة أبو قرقاص، والذى قرر أن يصطحب ابنته التى تبلغ من العمر 16 سنة وتعانى من السمنة، إلى القاهرة لإجراء عملية تحويل مسار المعدة، أو كما يطلق عليها “تدبيس المعدة” وذلك لإنقاص وزنها.

وأشارالأب الطبيب والد الضحية فى بلاغه أنه أجرى العملية منذ أسبوع فى مستشفى شهير بالعباسية، وعقب إجراء العملية بأسبوع تدهورت حالة ابنته يومًا بعد يوم، فتوجه إلى الطبيب الذى أجرى العملية لابنته، وطلب منه ضرورة إجراء أشعة بالصبغة لابنته، فتوجه إلى معمل أشعة وتحاليل بمنطقة مصر الجديدة لإجراء الفحوصات فى المعمل، وأثناء إجراء الأشعة لابنته توفيت داخل معمل التحاليل.

تم تحرير محضر بالواقعة واتهم فيه والد الطفلة طبيب جراحة السمنة “خ. م” الذى أجرى العملية لابنته فى مستشفى بالعباسية وكذلك أطباء معمل التحاليل بالنزهة بالإهمال الطبى والتسبب فى وفاة ابنته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.