وفاة شاب بعد قفزه من أعلى هرم خفرع

تسلق خلسة، اليوم الأحد شاب مصري هرم خفرع الثاني بمنطقة أهرامات الجيزة ملقيا بنفسه من أعلاه موديا بحياته، وتم إحالة الواقعة للنيابة وجارى إجراء التحقيقات اللازمة.

وتتكرر واقعة تسلق الهرم، فمنذ يومين تسلق أحد الزائرين المصريين ظهر الجمعة الماضى، الهرم الأكبر، وقد تصدى له أفراد الأمن من وزارة السياحة و الآثار، وأفراد الأمن من شرطة السياحة والآثار، وأجبروه على النزول، وتم اصطحابه إلى قسم شرطة السياحة والآثار بالهرم، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله.

جدير بالذكر أن مجلس النواب المصري كان قد وافق في جلسته العامة في شهر فبراير الماضي علي التعديلات التي تقدمت بها الحكومة المصرية باستحداث مادتين بقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 لتجريم و معاقبة بالحبس مدة لا تقل عن شهر، وبغرامة لا تزيد على مئة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من قام بتسلق الاثار المصرية و ارتكاب أية سلوك مخالف للآداب العامة او الإساءة للبلاد فى المتاحف او الأماكن الأثرية او الدخول خلسة بها. كما تضاعف العقوبة حال ارتباط الفعلين المشار إليهما.

وفى مايو الماضى كانت اخر الحوادث بتسلق شاب فى الثلاثين من عمره، الهرم الأكبر “خوفو”، وقام بإلقاء الحجارة على الزائرين بالمنطقة الأثرية، بعد أن دخل كأى زائر مصرى عادى بتذكرة دخول، وبمجرد دخوله المنطقة سارع نحو هرم خوفو، وقام بالتسلق إلى أعلى قمة الهرم، وأخذ بعض القطع الخشبية الموجود بالمثلث الخشبى أعلى قمة الهرم، وألقاها على المارة بالمنطقة، لافتا إلى أن الأمن لاحظ تسلق الشاب، وعلى الفور قاموا بالصعود ورائه للإمساك به.

وقامت قوات الأمن بملاحقة الشاب وتم إنزاله من أعلى قمة الهرم، حتى يتم استجوابه، ومعرفة سبب ما بدر منه للصعود فوق قمة الهرم، وإلقاء الخشب على الزائرين بالمنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.