وزير النقل يتفقد محطة مصر.. ويؤكد: عدم السماح بدخول أي راكب بدون تذكرة

 

 

 الوزير للعاملين في هيئة السكة الحديد: الحوافز لمن يستحق ولا تهاون مع أي مقصر في حق الراكب في إطار مبدأ الثواب والعقاب وضروة المحافظة على مواعيد الحضور والانصراف والانضباط التام في العمل

 

 

قام الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل والمواصلات، بجولة تفقدية بمحطة مصر للسكك الحديدية؛ لمتابعة انضباط العمل بالمحطة ومستوى الخدمات المقدمة إلى جمهور الركاب؛ ومتابعة تركيب بوابات الدخول والخروج.

 

وبدأت الجولة بتفقد الساحة الخارجية للمحطة، حيث وجه الوزير بالحفاظ على الشكل الجمالي لكل الأكشاك والكافتريات الموجودة بالساحة.

 

ثم توجه الوزير إلى شبابيك التذاكر للاطمئنان على توافرها وتقديم كل التسهيلات للمواطنيين، مشددا على مسئولي السكة الحديد وكمسارية أبواب الدخول بعدم السماح بدخول أي راكب بدون تذكرة وسرعة الانتهاء من تركيب البوابات الإلكترونية الخاصة بدخول وخروج الركاب لحوكمة عملية الدخول إلى الأرصفة، وضمان عدم دخول أي راكب بدون تذكرة حفاظًا على موارد الهيئة لاستغلال حصيلة التذاكر في شراء قطع الغيار اللازمة واستمرار تحسين الخدمة المقدمة لجمهور وحيث تم البدء كمرحلة أولى بـ4 محطات رئيسية؛ هي محطات (مصر بالقاهرة- الجيزة- مصر بالإسكندرية- سيدي جابر).

 

ووجه الوزير، بضرورة زيادة أعداد الكراسي المتحركة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وعربات الجولف كار تسهيلا على المواطنين وضرورة إلزام جميع الركاب بارتداء الكمامات واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا بمختلف المحطات والقطارات، مؤكدا تقديم كل التسهيلات لمكتب تطعيم المواطنين باللقاحات المضادة لكورونا، الموجود داخل المحطة كما أكد الوزير على العاملين في هيئة السكة الحديد بأن الحوافز لمن يستحق ولا تهاون مع أي مقصر في حق الراكب في إطار مبدأ الثواب والعقاب وضروة المحافظة على مواعيد الحضور والانصراف والانضباط التام في العمل وأن يؤدي كل موظف مهامه وفقا لمهام وظيفته.

 

وخلال جولته وجد وزير النقل عدداً من الركاب بدون تذاكر ووجه بتطبيق الغرامة الفورية المنصوص عليها، مشددا على ضرورة إعلام الركاب بأي تعديلات تطرأ على جداول التشغيل بسبب أعمال تحديث نظم الإشارات.

 

كما تفقد الوزير الأرصفة من رصيف 1 حتى رصيف 8 بالمحطة وتفقد أحد قطارات الدرجة الثالثة الروسي ذات التهوية الديناميكية المتجه من القاهرة إلى الإسكندرية للتأكد من مستوى نظافة القطار ومستوى الخدمة المقدمة، كما تم تفقد محطة الشرق وتابع مستوى الخدمة المقدمة للركاب بأحد القطارات المتجه من القاهرة إلى طنطا، والتقي بعدد من المواطنيين خلال جولته ودار حوار حول قطارات خط منوف.

 

وأكد الوزير توقيع عقد مع تاليس الاسبانية العالمية لتطوير خط قليوب/ منوف/ طنطا بطول ٩٤ كم، ليشمل تطوير نظم الإشارات من النظام الميكانيكي إلى نظام إلكتروني حديث حاصل على أحدث عوامل الأمان بنظام (SIL 4)، مع ازدواج الخط بالكامل وعمل برج تحكم مركزي بمحطة منوف للتحكم في الخط بالكامل، وهو ماسيمكن من زيادة عدد القطارات مستقبلا وسيقلل من زمن الرحلة كما يساهم في زيادة معدلات السلامة والأمان وذلك ضمن الخطة الشاملة التي تنفذها الوزارة لتحديث نظم الإشارات على مختلف الخطوط وازدواج الخطوط المفردة.

 

وأكد الوزير، على مسئولي السكة الحديد بزيادة تركيب القطارات التي تم تعديل تركيبها في وقت الذروة لامتصاص كثافة الركاب والعمل على تقديم كل التسهيلات للركاب خلال تنقلاتهم على خطوط الهيئة المختلفة، مشدد على ضرورة الحفاظ على مستوى نظافة مميز بمختلف القطارات والمحطات، وتشكيل لجان من رئاسة هيئة السكك الحديدية للتفتيش المفاجئ على مستوى النظافة على مدار الساعة وانتشار كل القيادات بمواقع التشغيل وإجراء وتشكيل لجان مفاجئة لمتابعة مستوى الخدمة بجميع خطوط السكك الحديدية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.