وزير القوى العاملة ومدير المنظمة الدولية للهجرة يبحثان تأهيل مراكز التدريب المهني

بحث محمد سعفان وزير القوى العاملة، بديوان عام الوزارة ، اليوم الأحد، مع أنطونيو فيتورينو، مدير عام المنظمة الدولية للهجرة، وضع استراتيجية مستقبلية للتعاون مع المنظمة في إعادة تفعيل تأهيل عدد من مراكز التدريب المهني الثابتة والوحدات المتنقلة التابعة للوزارة.

كما ناقش الجانبان التنسيق تحسين إدارة الهجرة للخارج، وبناء قدرات الشباب المصري، وتحسين ظروف العمل وتوفير فرص عمل لائقة من خلال مجموعة من الأنشطة مثل التدريب المهني على المهن التي يحتاجها سوق العمل داخليا وخارجيا.

من جانبه، أعرب الوزير عن سعادته للتعاون المثمر بين المنظمة والوزارة ومكتب القاهرة، في سبيل إنهاء تطوير مركز التدريب المهني في حوش عيسي بمحافظة البحيرة ليستقبل تأهيل وتدريب وإعداد شباب مصري قادر على العمل بمصر والخارج، للمضي قدما نحو الحد من الهجرة غير الشرعية.

وقال وزير القوى العاملة:مصر تبنت استراتيجية شاملة للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، واستطاعت الانتقال إلى الوضع الذي يحمل كل الجدية في التعامل، وأن تحكم السيطرة عليها بعد خروج هجرة غير شرعية إلى أوروبا من مصر منذ عام 2016، مؤكداً أن ذلك يعتبر من إنجازات القيادة السياسية المصرية التي أولت إهتماماً لملف الهجرة غير الشرعية التي اتخذت 3 إجراءات للقضاء على الظاهرة تمثلت في التدابير الأمنية، والتشريعية، فضلاً عن توفير فرص عمل.

وأكد “سعفان” أن الفترة القادمة تحتاج مزيداً من التعاون مع منظمة الهجرة الدولية لإعادة تطوير عدد من المراكز الثابتة التي يصل عددها إلى 38 مركزاً في 27 محافظة علي مستوى الجمهورية ، فضلاً عن إسهام المنظمة في إضافة 5 وحدات تدريب مهني متنقلة مثل الـ 13 وحدة الموجودة حاليا بالوزارة، والتي تم تطوير وإطلاق 8 منها بمحافظات مصر، وجاري حالياً التجهيز لإطلاق 5 وحدات بعد تطويرها حتي يمكن تغطية القرى الأكثر احتياجاً تنفيذاً لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي “حياة كريمة”، لتجوب هذه الوحدات 143 قرية الأكثر احتياجا من إجمالي 4600 قرية لكي تصل إلى الشباب بمحل إقامتهم للتدريب من أجل التشغيل، وأن يكونوا أصحاب أعمال من خلال الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

في سياق متصل، أكد فيتورينو التزام المنظمة بتعميق التعاون واستعدادها للتعاون في إعداد استراتيجية للتعاون مع الحكومة المصرية ممثلة في وزارة القوي العاملة لمواجهة التحديات التي تواجه الشباب المصري للحد من الهجرة غير الشرعية، مشيراً إلى أن التحرك للمرحلة.

وقام الوزير برفقه مدير عام منظمة الهجرة الدولية والوفد المرافق له بتفقد العمل على 5 وحدات التدريب المتنقلة التي يتم تطويرها تمهيدًا لإطلاقها كمرحلة ثالثة، داخل الورشة الخاصة بالوزارة بأيدي عمالها ومعداتهم الخاصة بهم، كرسالة تقوم بها الوزارة وخدمة تقدمها للمجتمع المصري.

وأشاد أعضاء الوفد بالجهود الكبيرة الملموسة من جانب وزارة القوى العاملة في إحياء منظومة التدريب المهني، وتطوير وحدات التدريب المتنقلة، والجهود الكبيرة التي بذلت بأيدي عمالها، وبما لهم من قدرة كبيرة على العمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.