وزير العدل يفتتح محكمة الطفل النموذجية بالجيزة وفقا لمعايير الأمم المتحدة

أفتتح المستشار عمر مروان وزير العدل، محكمة الطفل النموذجية بالجيزة الكائنة بالحي الحادي عشر بمدينة السادس من أكتوبر، وذلك بحضور بعض مساعدى وزير العدل، ولفيف من القضاة وأعضاء النيابة العامة.

وقالت وزارة العدل في بيان لها اليوم، أن المحكمة تتكون من ثلاثة أدوار تتضمن قاعة مخصصة للمحاكمة، ومكتب أمامي للاستعلامات، ومقر للنيابة العامة، ومجموعة من المكاتب الإدارية، ومكتب للمساعدة القانونية والنفسية للأطفال، وقاعة للفيديو كونفرانس، ومجموعة من المكاتب الإدارية، واستراحة لانتظار الأطفال وذويهم، بالإضافة إلى جميع التجهيزات والمستلزمات الخاصة بجميع المرافق العامة.

وتتميز المحكمة بأنها قد روعي في تصميمها وتأثيثها جميع المواصفات والمتطلبات التى أقرتها الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في ضوء المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة، حيث تم تجهيز المحكمة بوسائل الاتاحة المخصصة للأشخاص ذوي الاعاقة، وكذا تجهيز قاعة الجلسات وغرفة مداولة السادة القضاة بالشكل المناسب.

كما أن القاعة مزودة ببرنامج اليكتروني متصل بشاشات خارجية موضوعة خارج القاعة تسمح للمترددين على المحكمة بمتابعة رول الجلسات من الخارج، كما تحتوي الغرفة المخصصة لسماع أقوال الأطفال الشهود والمجني عليهم بجميع الوسائل والادوات التي تمكن من سماع شهادتهم على نحو يتناسب مع أعمارهم، كحاجز زجاجي ونظام صوتي يمكن الأطفال من سماع الأسئلة والادلاء بشهادتهم والتعرف على المتهمين دون أن يتمكنوا من رؤيتهم مما يبعث الطمأنينة في الأطفال الشهود، كما تتضمن المحكمة غرفة للمراقبين والخبراء الاجتماعيين العاملين بالمحكمة.

هذا وقد تم تزويد المحكمة أيضا بنظام الفيديو كونفرانس لحماية الطفل سواء كان متهم أو مجني عليه أو شاهد أو معرض للخطر، وذلك لمراعاة حالته النفسية في بعض الأحيان.

وجدير بالذكر أن وزير العدل قد أصدر كل من القرارين 900، 1118 لسنة 2020 بنقل مقر محكمة ونيابة الطفل من موقعهما السابق الكائن بشارع السودان إلى محكمة الطفل النموذجية بالجيزة والكائنة بالمقر الحالى بمدينة السادس من أكتوبر، وذلك بالتنسيق مع هيئة صندوق أبنية المحاكم بالوزارة والنيابة العامة لضمان تواجد النيابة المختصة بالطفل في ذات مقر المحكمة الجديدة، وذلك لضمان التيسير على الأطفال وعلى المترددين على المحكمة.

وعقب الافتتاح توجه وزير العدل الى محكمة الهرم الجزئية الكائنة بمدينة السادس من أكتوبر حيث تفقد قاعات الجلسات وغرف المداولة، وأيضا إدارات العمل المختلفة، وذلك للتأكد من سرعة وانتظام العمل بالمحكمة، كما التقى بعض العاملين فيها وأستمع لطلبات بعض المواطنين والمحامين المتواجدين بالمحكمة وكلف مساعديه بدراستها وعرضها على وجه السرعة.

كما شملت الزيارة أيضا مقر مكتب توثيق السادس من أكتوبر لمتابعة سير العمل، وأصدر تعليماته الفورية بدخول المكتب منظومة المكاتب المميكنة، وتوفير كل المتطلبات اللازمة لذلك، وتحسين حالة النظافة العامة للمكتب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.