وزير الري السابق: يجب استخدام الطاقة الشمسية للمحافظة على مخزون المياه الجوفية بمصر

أكد الدكتور حسام مغازي، وزير الري الأسبق على أهمية أن المحافظة على مخزون المياه الجوفي في مصر من خلال استخدام الطاقة الشمسية التي تعد من أهم مميزاتها أنها صديقة للبيئة فلا ينتج عنها أي تلوث، فضلًا عن كونها أرخص سعرًا للمستثمر في المدى الطويل.

وأوضح أن الطاقة الشمسية هي الوسيلة الوحيدة للحصول على الطاقة لاستخراج المياه في مناطق استصلاح الأراضي بدلًا من الاعتماد على السولار أو الكهرباء، مضيفًا أن الطاقة الشمسية مصدر لا ينقطع.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للبحث العلمي الذي تنظمه جامعة طنطا بمدينة شرم الشيخ بعنوان “الطاقة المتجددة واستدامة المياه”.

وأشاد “مغازي”، بفلسفة المشروع القومي لزراعة المليون ونصف المليون فدان حيث تعتمد على الطاقة الشمسية، مضيفًا أن هذا المؤتمر الذي تنظمه جامعة طنطا للطاقة المتجددة واستدامة المياه يعد من أكبر التجمعات العلمية التي تجمع المتخصصين في مجال الطاقة المتجددة حول العالم وربطها مع استدامة المياه وهذا ما يتميز به هذا المؤتمر، متابعًا: “هناك مؤتمرات تناقش الطاقة المتجددة على حده ومؤتمرات أخرى تناقش استدامة المياه وحدها لكن السمة المميزة لهذا المؤتمر أنه يجمع بين هذين الموضوعين”.

وأضاف أن المؤتمر يناقش أحدث النظم في مجال الطاقة الشمسية من ناحية جودة التصنيع والخامات وربط هذا الموضوع باستدامة المياه خاصة في ظل اهتمام الدولة بالحفاظ على المياه واستدامتها، مشيرًا إلى أن وجود خبراء دوليين في الطاقة المتجددة من دول متقدمة دليل على المستوى الرفيع للأبحاث المقدمة ومؤشر للاهتمام الدولي بما ينعكس بالإيجاب على مصلحة المتخصصين في الطاقة المتجددة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.