وزير التعليم: هناك من يبث الخوف لدى الأهالي والطلاب لعودة السناتر والدروس الخصوصية

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن النظام الجديد لامتحانات الثانوية العامة يهدف إلى القضاء على حالة الهلع التي تنتاب بعض طلاب الثانوية العامة.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسؤليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أن هناك من يبث الخوف والرعب لدى الأهالي والطلاب، ويدعى فشل النظام؛ لعودة السناتر والدروس الخصوصية ولإفساد المنظومة التعليمية الجديدة، مؤكدًا أن الامتحان تجريبي، ولا يؤثر على درجات أو مصير الطلاب.

وأشار إلى أن هناك ما يقرب من 40 ألف طالب تمكنوا من تأدية امتحان اليوم، بعد الساعة الثامنة مساءًا، وطالب أولياء الأمور والطلاب بعدم القلق من الامتحان التجريبي لأنه لن يؤثر على مستقبل الطالب، والهدف منه تدريبي فقط.

وأوضح أن عدد طلاب الصف الأول الثانوي 650 ألف، بينما دخل على السيرفر 7 ملايين شخص اليوم، وسيتم مضاعفة السعة الخاصة بالسيرفر ليتمكن الطلاب من تأدية الامتحان بكل أريحية، معقبًا: «الامتحان كشف العديد من الجوانب سنعمل عليها خلال الأيام المقبلة، ويمكن الدخول من خلال الشريحة التي تم تسليمها للطلاب ويمكن الإجابة على الامتحان إلكترونيًا أو ورقيًا».

ولم يتمكن عدد كبير من طلاب الصف الأول الثانوي، أمس الأحد، من أداء أول امتحان تجريبي بالنظام التراكمي الجديد باستخدام التابلت؛ بسبب سقوط السيستم وضعف الإنترنت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.