وزيرة الصحة: تفعيل عمل ٣٢٠ مستشفى عام ومركزي لتقديم الخدمة الطبية لمصابي فيروس كورونا تباعا

كتب-حاتم الفقي

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس، الأحد، اجتماعها الدوري مع كل من وكلاء وزارة الصحة والأطقم الطبية بمستشفيات العزل على مستوى الجمهورية، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، لمتابعة مستجدات فيروس كورونا والوقوف على تطورات الموقف أول بأول، بالإضافة إلى متابعة سير العمل في كافة المستشفيات، والاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية والوقائية.

ونعت وزيرة الصحة والسكان، شهداء الواجب من الأطقم الطبية الذين توفوا أثناء تأدية الواجب الوطني للتصدي لفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن الدولة لن تنسي تضحياتهم الثمينة والتي أصبحت وسام على صدورنا، كما تقدمت الوزيرة بالشكر لكافة الأطقم الطبية والعاملين في كل مستشفيات مصر وأسرهم على ما يبذلونه من جهد وإخلاص لحماية بلدهم والتصدي لفيروس كورونا.

وحرصت وزيرة الصحة والسكان على الاطمئنان على الأطقم الطبية والاستماع إليهم وتذليل أي تحديات تواجههم أثناء تأدية عملهم، كما تابعت أيضًا تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعايير مكافحة العدوى.

وتابعت وزيرة الصحة والسكان تفعيل تقديم كافة الخدمات الطبية، لمصابي فيروس كورونا المستجد بداية من التشخيص وإجراء التحاليل والأشعة اللازمة، والعلاج والعزل، والتى بدءت بالفعل فى ٣٢٠ مستشفى عام ومركزي على مستوى الجمهورية، تباعًا لتخفيف العبء على مستشفيات الحميات والصدر، والتي تعمل بكامل طاقتها لاستقبال مصابي الفيروس وللتيسير على المواطنين لتلقي الخدمة العلاجية، في إطار خطة التعايش مع فيروس كورونا.

وناشدت وزيرة الصحة والسكان المواطنين في حال ظهور أعراض فيروس كورونا، التوجه إلى أقرب مستشفى لمحل السكن ضمن/ة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.