وزيرة الصحة: إجراء أكثر من 300 ألف عملية جراحية بمبادرة الرئيس

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من إجراء من 300 ألف و874 عملية جراحية بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لمنع تراكم قوائم انتظار جديدة في التدخلات الجراحية الحرجة التي تشملها المبادرة، وذلك منذ انطلاقها فى شهر يوليو 2018 وحتى أمس السبت الموافق 23 نوفمبر 2019.

وأوضح خالد مجاهد المتحدث الرسمي للوزارة، في بيان صحفي اليوم الأحد، أن عدد العمليات التي تم إجراؤها تتضمن 125 ألفاً و822 عملية قسطرة قلب، و19 ألفا و774 جراحة قلب مفتوح، و101 ألف و725 جراحة رمد، و12 ألفا و655 جراحة مخ وأعصاب، و13 ألفا و501 جراحة عظام، و15 ألفا و555 جراحة أورام، فيما تم الانتهاء من 2077 زراعة قوقعة، و194 زراعة كلى، و283 زراعة كبد، كما تم إجراء أول عملية قسطرة طرفية ضمن التخصصات الجديدة التى تم إدراجها ضمن المبادرة الرئاسية مؤخراً.

وأشار مجاهد إلى تحويل 5068 حالة لتلقي العلاج الدوائي بدلاً من التدخل الجراحي، وذلك بعد مناظرتهم طبيا، والتأكد من عدم حاجتهم لأي تدخلات جراحية، مؤكدا أنه يتم متابعتهم باستمرار واتخاذ اللازم فورا حيال حدوث أي تطورات صحية لهم، موضحا أن جراحات القساطر القلبية تصدرت عمليات التخصصات الجراحية التي تم إجراؤها بنسبة 42% تليها جراحات الرمد بنسبة 33.8%.

ومن جهته، قال الدكتور خالد عاطف منسق عام المشروع والمدير التنفيذى لغرفة عمليات مبادرة “قوائم الانتظار”، إن مستشفيات وزارة الصحة المشاركة في المبادرة أجرت 185708 عمليات جراحية بنسبة 62% من العمليات الجراحية التي تم إجراؤها، تليها المستشفيات الجامعية بعدد عمليات 77436 بنسبة 26%، من أصل عدد العمليات التي تم إجراؤها بالمجان.

وأكد أن المريض لا يتحمل أي تكلفة مالية، مع الاهتمام بتقديم الخدمة العلاجية على أعلى مستوى، موضحاً أن الوزارة تستقبل بيانات المواطنين عبر الخط الساخن 15300 الذي يعمل يوميًا من التاسعة صباحًا وحتى السادسة مساءً.

وأشار عاطف، إلى عقد ورشة عمل للجنة العليا للقلب برئاسة الدكتور أحمد نصار عميد طب جامعة عين شمس سابقا، وعضوية كلا من الدكتور شريف الطوبجي، رئيس قسم القلب بجامعة القاهرة سابقا، والدكتور محمد أسامة عميد معهد القلب، لمناقشة ما تم تطبيقه بشأن تقرير اللجنة الثلاثية الجديد لطلب إجراء القساطر القلبية، وكذلك تقرير ما بعد الإجراء للقساطر القلبية الجديد، حيث تم تشكيل مجموعات من شباب الأطباء الباحثين للمشاركة في وضع البروتوكولات الجديدة الخاصة بكافة إجراءات القساطر القلبية، تمهيدا لتعميمها على كافة المستشفيات للوصول إلى أفضل خدمة طبية للمريض المصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.