وزيرا الصحة وقطاع الأعمال يبحثا إنهاء المشكلات التى تواجه الشركات القابضة للأدوية لضمان توفير الأدوية للمرضى

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، سعى الوزارة لحل كافة المشكلات والتغلب على أهم التحديات التي تواجه شركات قطاع الأعمال المنتجة للادوية،  مشيرة إلى ضرورة التعاون مع وزارة قطاع الأعمال، وكافة الوزارت المعنية، لحماية الصناعة الوطنية بشكل مؤسسي.

جاء ذلك خلال اجتماعها بـالدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، مساء أمس الأربعاء، بحضور مساعد الوزير للشئون المالية والإدارية، اللواء سيد الشاهد، ورئيس مجلس إدارة شركة ” اكديما”، الدكتورة ألفت غراب، ورئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلية، الدكتورة، رشا زيادة، ورئيس الشركة القابضة للادوية، الدكتور احمد حجازى ، وذلك بديوان عام وزارة الصحة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، ان الاجتماع تناول التحديات التى تواجه الشركات المنتجة للدواء، وووضع سياسات مرنة وعادلة للتسجيل والتسعير لضمان توافر الأدوية واستمرار الإنتاج، فضلاً عن تحسين خطوط الإنتاج، موضحاً ان وزيرة الصحة شددت على إزالة كافة العقبات التي تقف حائلا دون توفير الدواء للمريض، والذى تضعه الدولة فى مقدمة اهتماماتها.

وأشار إلى أن وزيرة الصحة والسكان، أصدرت تعليمات محددة للمسئولين بالوزارة لحل كافة المشكلات والصعوبات التى تواجه قطاع الأعمال الدوائي، وإنهاء أليات الانهاء مديونيات الشركات لدى وزارة الصحة ومنع تراكمها، حتى تستطيع تلك الشركات توفير الدواء للمريض المصرى.

وقال إن وزيرة الصحة والسكان، أكدت خلال الإجتماع على الإلتزام بسياسة الشراء الموحد للحصول على أفضل الأسعار، موضحا أنها ستدعم الشركات القابضة للأدوية من حيث وضع سياسات تسجيلية سريعة تتيح لها سرعة توفير وإنتاج الأدوية، مؤكداً أن هذه الشركات هى زراع الدولة والتى تقوم بتوفير الأدوية حال نقصها بالاسواق.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.