وزيرا الانتاج الحربي والتنمية المحلية يتابعان تعميم الأتوبيس الكهربائي بالمحافظات

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بديوان عام الوزارة اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية و رئيسي هيئتي النقل العام بالمحافظتين لبحث آخر مستجدات التعاون في مجال الأتوبيسات الكهربائية.

أشار العصار إلي أن تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر باعتبار أنها تُعَـد مستقبل صناعة السيارات في العالم واهتمام وزارة الإنتاج الحربي بمواكبة التطور التكنولوجي العالمي في مجال تصنيع السيارات الكهربائية نظراً للعائد الاقتصادي لتوفير النقد الأجنبي الذى يتم تخصيصها لاستيراد السولار والبنزين فضلاً عن انخفاض تكلفه التشغيل والصيانة والعائد البيئي والعائد منها للحفاظ علي الصحة العامة للمواطنين.

وأوضح العصار أن الوزارة قامت بالتعاون مع شركة فوتون الصينية التي تعمل في مجال تصنيع السيارات الكهربائية، بغـرض توطين هذه الصناعة في مصر والاستفادة من أحدث التكنولوجيات العالمية بحيث تصبح مصر مركز إقليمي لصناعة السيارات الكهربائية ونشر استخدامها محلياً وتصديرها إلى الدول العربية والإفريقية.

من جانبه، أكد “شعراوي” أن تصنيع المركبات الكهربائية يأتي في إطار خطة الحكومة لتحديث أسطول النقل العام بمحافظتي القاهرة والإسكندرية للقضاء على ظاهرة الازدحام وتخفيف الضغط المرورى بشوارع العاصمة والاسكندرية والمدن الكبرى بعد ذلك توفير خدمة أفضل للمواطنين، وأنه علي ضوء قيام الدولة بالتوسع في إنشاء وإقامة مدن الجيل الرابع وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة فإن ذلك يتطلب ضرورة تسيير مركبات صديقة للبيئة في هذه المدن مُثمِّناً توجه «الإنتاج الحربى» لتوطين هذه الصناعة بمصر.

وقد أعرب محافظي القاهرة والاسكندرية عن رغبتهم في تعميم تجربة الأتوبيس الكهربائي بغرض نشر ثقافة توطين صناعة الأتوبيسات الكهربائية وأثنى محافظا القاهرة والاسكندرية علي نتائج تنفيذ تجربة تسير خط أتوبيس التحرير( عبد المنعم رياض – التجمع الخامس).

وطلب رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة زيادة عدد الأتوبيسات المستخدمة لتنفيذ التجربة إلي خمسة أتوبيسات ومتابعة النتائج الإيجابية حيث تلاحظ رضا المواطنين عن توفير هذه الخدمة باستخدام الأتوبيسات الكهربائية لمميزاتها المتعددة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.