مهندس البحيرة ضحية الطائرة الإثيوبية.. سافر في بعثة علمية وقريته عاشت ليلة باكية

ليلية باكية شهدتها قرية «الأبقعين» التابعة لمركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة، بعد سماع خبر وفاة ابن القرية المهندس عبدالحميد فراج نوفل، الباحث بمركز بحوث الصحراء، فى حادث سقوط الطائرة الأثيوبية، والذى توجة من 15 يومًا فقط، في بعثة علمية عن التحسين الوراثي للإنتاج الحيواني والنباتي في العاصمة الكينية نيروبي.

وقال ابن عم المهندس الراحل، إنه سافر منذ 15 يومًا فقط، وأنهم تلقوا خبر وفاته يوم الأحد الماضي، من زميل له في المركز، متابعًا: «سافرنا إلى القاهرة والتقينا مسؤولين فى السفارة الأثيوبية، أبلغونا بصحة الواقعة، وعدنا إلى حوش عيسى في البحيرة».

وأضاف أن الشهيد «عبدالحميد»، خريج كلية زراعة دمنهور، والتحق بالعمل في مركز بحوث الصحراء، وكان في بعثة علمية إلى دولة كينيا، وكان آخر تواصل معه، قبل إقلاع الطائرة الإثيوبية من مطار أديس أبابا، متوجهة إلى العاصمة الكينية نيروبي، لافتًا إلى أن الشهيد، متزوج ولديه من الأطفال «عمر» الذي يبلغ من العمر عام ونصف، ولديه من الأشقاء «نعمة» طالبة بكلية الزراعة، و«محمد» طالب بكلية الطب، و«علاء» تلميذ بالصف الثالث الإعدادي، ووالده حاصل على دبلوم زراعة، ويبلغ من العمر 65 سنة، ويعمل فلاح، ووالدته ربة منزل.

وأوضح أنه كان حافظ لكتاب اللة وكان يؤم أهالي القرية في الصلاة بالمسجد، ما أدى إلى تحويل القرية إلى ليلية باكية حزنًا على «طيب القلب».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.