من يساند …خالد مجاهد ؟ بقلم د.صباح الحكيم

سؤال يطرح نفسه في ظل كل هذه الاتهامات التي تلقى على عاتق المتحدث الرسمي لوزارةالصحة . فهو شاب في مقتبل العمر لايتعدى عمره الخمس وثلاثون عام وكل مؤهلاته بكالوريس طب وكان يعمل في عيادات الباطنه بالمصل واللقاح والغريب انه كان الطبب الوحيد الذى يسمح له ان يوقع الحضور في تمام الساعه العاشرة ليس هذا وحسب ولكن استطاع بشكل سحرى ان ينقل الى المعهد القومى للكبد الذى يخضع الى المعاهد التعليمية وبعدها أيضا بنفس الفانوس السحرى ينقل الى المكتب الاعلامى ويعين مستشار أعلامى لوزارة حساسة مثل وزاره الصحةوهنا السؤال .ماهى مؤهلات خالد مجاهد لكى يكون متحدثاباسم الوزير .ماهى معلوماته عن القطاعات التي بداخل الوزارة وماهى مهامها ؟ماهى ثقفاته للتخصصات التي يقوم بالحديث عنها ؟ ماهى معلوماته عن قطاع الأدوية وقطاع المستشفيات وقطاع العلاج الحر وقطاع الطب الوقائى وقطاع تنظيم الاسرة ..الخ ؟السؤال الأهم ماهى امكانيته الشخصيةوأمكانيته العلميةمن ماجستير أو دكتوراة .او ماهى موهلاته الاعلامية ؟ماهى خبراته في قطاع الاعلام سوائيامرئى أو مسموعااو مقرؤا؟ والسؤال الأهم .لماذا الاعلامين يرفضون التعامل مع المتحدث الرسمي .هل لانه لايتجاوب مع الصحقيين فقط؟ أم لانه ليس لديه معلومة يستطيع بها أحتواء الاحداث ؟هل لانه يمنع الصحفين من مقابلةالوزيرةأو اى مسؤل يدلى باى تصريحات الا لما بعدأخذ الإذن من الدكتور خالد مجاهد ؟هل لأنه أيضا يمنع المسؤلين من التجاوب مع الصحفيين لإخفاء الحقائق والتضليل عن المعلومة التي تسىء للوزارة ؟هل فعلا كما يقول انها (أوامر وهو عبد المأمور ) هل المسؤليين يريدو ن أن إخفاء الحقائق على الشعب وتنميق الكلمات ؟هل يعقل أن يذهب الصحفى لكى يسأل عن ما يتردد على لسان الشعب وهو يرفض الرد وأيضا يمنع المسؤليين عن الرد ؟هل قوة خالد مجاهد في تنفيذ ألاوامر وحسب للقيادات ؟ .عندما كان الوزير الأسبق الدكتوراحمد عماد متمسك بالمتحدث الرسمي وقف الجميع ضده .ليس لشخص خالد مجاهد ولكن لنقص المعلومات وخاصةانها وزارة حساسة تخص الشعب بشكل مباشر .ولكن ظل مكانه أيضا .وطبعا بعد علم الصحفيين أنه مسنود من فوق …أى فوق هذا بعد ان قام الشعب بثورتين ومازلنا نقول مسنود من فوق ..أى مسؤل فوق يساند خالد مجاهد ؟أليس من حق الشعب ان يعلم الحقائق التي تدور داخل وزارة الصحة ؟.أم نتمسك بمتحدث رسمي يعطينا المعلومات المضللة التي ترضى القيادات ..أليس في عهد الرئيس السيسى الشفافية والصراحة لأننا عاوزين نبنى ونعمر ؟هل سوف نبنى بالتضليل أم بالوساطة ؟ هل الوزيرة التي تعمل ليل نهار وتريد أن تفعل شيء سوف تواجه مصير الوزير الأسبق لمجرد كره القيادات والصحفيين والإعلاميين للمتحدث الرسمي للوزارة؟؟ هل هناك سر لوجود المتحدث الرسمي للوزارة رغم كل المشاكل وعدم الشفافية غير انه متواجد بالواسطة ؟هل حقا هناك من يساند خالد مجاهد ذو رتبة عسكرية كما يقال ؟ نريد الرد …..سؤال أخير لمعالى وزيرةالصحة هل حقا خالد مجاهد مفروض على حضرتك من قيادات عليا ؟؟؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.