مكتبة الإسكندرية تحتفل بـ«يوم المرأة العالمي» وسط دعوات بعدم التمييز

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن المرأة هى وعاء التطور ومعدل الحركة نحو النمو، مشيرا إلى أن تقدم المجتمع مرتبط بتقدم المجتمع ككل، وأنه دائما ما يوجد تلازم بين قضايا المرأة وقضايا التعليم والصحة والتنمية والتطور الثقافي وكل القضايا التي تشغل المجتمع.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقدته مؤسسة بلان انترناشونال بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، بعنوان “اليوم العالمي للمرأة إشكاليات التنمية والثقافة والعمل”.

وتحدث الفقي عن دور المرأة المصرية بثورة 19، موكدا أن المرأة هي وعاء التطور، مضيفا: “إذا أردت أن تقيم مجتمعا متطور عليك الاهتمام بالمرأة، لأن المسألة لم تعد جندر” تعديييييييييل

وأكد مدثر صديقي، مدير بلان إنترناشونال مصر، أننا سعداء أن نحتفل بمئوية ثورة 1919 بمشاركة المرأة المصرية ، معربا عن سعادته بالتغير التى تحدث فى مصر مهد الأديان والحضارات.

وفي السياق ذاته، صرحت أول رئيسة جامعة وعضو المجلس القوم للمرأة، الدكتورة هند حنفي، بالنيابة عن الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومى للمرأة ، أن المرأة المصرية تضرب أروع الأمثلة، مشيدة بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، لافتة إلى إيمان القيادة السياسية وإطلاق عام كامل للمرأة المصرية الأمر الذي يمثل إحياء لآمال المرأة المصرية.

وأشارت حنفي إلى أن الاستراتيجية التي وضعها المجلس القومي للتمكين الاقتصادي من خلال تكافؤ الفرص ومشاركتها في قوة العمل والدعم الاجتماعي والتمكين في الحصول على حقوقها خاصة المرأة المعيلة والمسنة والمعاقة والريفية، وكذلك التركيز على صحة المرأة وحمايتها من الإثارة السلبية للبيئة.

ودعت لضرورة العمل على منع التمييز في المؤسسات التنفيذية والقضائية، مع توفير فرص متكافئة لتوظيف الفرص في توظيف المرأة بالقطاع الخاص.

وأشارت حنفي إلى حرص المجلس على التدريب والحملات ومنها حملة طرق الأبواب في المناطق النائية، وتقديم الخدمات للسيدات المستفيدات اللاتي وصل عددهن حتى الآن 2 مليون سيدة، مبدية تمنيها بأن يتحقق للمرأة المصرية حماية كاملة، ومشيرة في الوقت ذاته إلى حملة التاء المربوطة التي وصل عدد متابعه على الانترنت إلى 92 مليون متابع.

من جانبها، قالت مها راتب، ممثل هيئة الأمم المتحدة، إن المساواة بين المرأة والرجل تأتي من خلال الطرق الابتكارية، متابعة أنه بحلول 2020 ستأتي حلول تزيل الحواجز، فالنساء أقل تمثيلا في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وأشارت إلى ضرورة أن يكون لرواد الأعمال الاجتماعيين دورا في إزالة الحواجز، وتنشيط الاستثمارات والبنية التحتية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.