معهد الأورام يبدأ استقبال الحالات الطارئة والعاجلة بالعيادات الخارجية اليوم

أكد الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى باسم جامعة القاهرة ،انه سيتم اليوم الثلاثاء بدء تشغيل معهد الأورام لاستقبال الحالات الطارئة والعاجلة فقط بالعيادات الخارجية .

واضاف الدكتور محمود علم الدين فى تصريح خاص ل ” اليوم السابع ” أنه يجرى أيضا مواصلة عمليات تعقيم المعهد القومى للأورام من فيروس كورونا ، موضحا أنه فى ضوء توجيهات الرئيس السيسى هناك استمرار لعمليات إجراء المسح الطبى لكافة الفريق الطبى من الأطباء وهيئة التمريض وكذلك العاملين الاداريين بالمعهد وذلك ضمن إجراءات جامعة القاهرة لمنع انتشار فيروس كورونا .

وكان الدكتور محمد علم الدين، أشار إلى أن النتائج الخاصة بمرضى معهد الاورام جاءت سلبية جميعها لافتا إلى أن عدد المرضى بمعهد الاورام يبلغ حوالى 60 مريض وجميعهم بخير ويتلقون العلاج الخاص بهم داخل معهد الأورام.
وشدد الدكتور علم الدين، أنه تم اكتشاف الحالة الأولي في يوم 26 مارس وتم أخذ 72 مسحة من المخالطين من أعضاء الطواقم الطبية والمخالطين لها للتأكد من الإصابات وإرسالها إلي المعامل المركزية لوزارة الصحة والتي اثبتت إصابة 17 حالة بين الأطقم الطبية وذلك أثناء تأدية عملهم، وهذه هى ضريبة خدمتهم وتواجدهم فى خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا، موضحا أن الجامعة تتابع حالات المصابين وحالتهم الصحية جيدة ولا تظهر أعراض على معظمهم.

وأضاف علم الدين، إنه فور التأكد من الحالات تم التنسيق مع وزارة الصحة ، وإرسال الحالات المصابة إلي مستشفيات العزل، بالإضافة إلى اتخاذ عدة قرارات احترازية علي رأسها إيقاف مؤقت للعمل بالمعهد لمدة 24 ساعة علي أن يعود للعمل مرة أخري بعد عمليات التعقيم الشاملة التي تجريها الجامعة حالياً.

وأكد علم الدين، أن الجامعة خاطبت وزارة الصحة والسكان للحصول علي 1000 كاشف طبي لفيروس كورونا علي نفقة الجامعة، لإجراء الفحوصات والمسحات الخاصة بفيروس كورونا لكافة الأطقم الطبية والعاملين والمرضي المترددين علي المعهد خلال اخر أسبوعين، مشيرا إلي إنه تم أخذ 413 مسحة لكل العاملين في المعهد القومي للأورام حتى الآن من إجمالي العاملين بالمعهد.

وشدد المتحدث باسم الجامعة، أن العمل مستمر داخل المعهد للمرضي المحجوزين حيث هناك 60 مريضاً داخل المعهد يتلقون الخدمة الطبية وتم التحليل لهم من فيروس كورونا وجاءت جميعها سلبية، وتقوم الطواقم الطبية على تقديم الرعاية الطبية لهم على أكمل وجه والمعهد القومي للأورام لن يتوقف عن العمل وسيعود مرة أخري بعد الوقف المؤقت للتعقيم، علي أن يقتصر عمل العيادات الخارجية علي الحالات الطارئة والعاجلة فقط.

وأشار الدكتور علم الدين، إلي تعيين فريقين جديدين لإدارة مكافحة العدوي والجودة داخل المعهد، مشيراً إلى أن إدارة المعهد ستتخذ كل ما يلزم على الفور لضمان حماية الأطقم الطبية، والتأكد من ارتدائها كل مستلزمات الوقاية من العدوى، بدعم المعهد بكميات ضخمة من مستلزمات الوقائية وفقا للمعايير المتبعة في هذا الشأن، إلي جانب تشكيل لجنة فنية لمراجعة البروتوكولات الطبية المعمول بها بالمعهد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.