مصر وبيلاروسيا يوقعان خارطة طريق لتعزيز التعاون الاقتصادى

كتبت-هاله الابراهيم

وقعت مصر وبيلاروسيا بـ”الأحرف الأولى” على خارطة الطريق المستقبلية للتعاون المشترك بين البلدين خلال العامين المقبلين 2019 -2020 في مختلف المجالات والأصعدة.

وقع على الخارطة كل من المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، وفلاديمير كولتوفيتش وزير التجارة ومكافحة الاحتكار البيلاروسى.

وقال نصار إن هذا التوقيع بالأحرف الأولى، حيث من المقرر التوقيع النهائي على خارطة الطريق خلال الزيارة المقررة للرئيس عبد الفتاح السيسى للعاصمة مينسك خلال العام المقبل، مشيرًا إلى أن الخارطة تحدد الأطر الرئيسية للتعاون بين مصر وبيلاروسيا في 7 محاور أساسية، وهى:

التعاون السياسي:
ويتضمن تبادل للزيارات الرسمية بين كبار المسئولين بالبلدين ومنها زيارة لوفد مجلس النواب البيلاروسى للقاهرة.

التعاون في المجال القانوني:
ويشمل إبرام عدد من مذكرات التفاهم بين الجانبين للتعاون في مجالات المواصفات ودعم المعلومات، ودعم الشباب، بالإضافة إلى التعاون في مجال حماية وتصنيف المعلومات.

التعاون الصناعي:
ويتضمن تعزيز نطاق التعاون الصناعي المصري البيلاروسي في مجالات التصنيع المشترك وتوريد الآلات والمعدات ووسائل النقل، ومحركات السيارات، والأتوبيسات الكهربائية.

والتعاون في مجال الثروة المعدنية وإنشاء عدة مراكز للخدمات، وكذا الارتقاء بنسب المكون المحلي، ونشاطات التجميع في إطار الإنتاج المشترك بين البلدين وذلك بالتعاون بين وزارة الصناعة البيلاروسية وعدد من كبريات الشركات البيلاروسية ووزارات الإنتاج الحربي، والبترول، والتجارة والصناعة المصرية، إلى جانب محافظتى القاهرة والجيزة، وهيئة النقل العام بالقاهرة.

كما اتفق الجانبان على تسجيل الشركات والموردين البيلاروس لمنتجاتهم في مصر، الأمر الذى يسمح بزيادة نفاذها للسوق المصرى، إلى جانب بحث إمكانية إقامة منطقة صناعية بيلاروسية في مصر على أن يتم دراسة عدة مواقع مقترحة وإختيار الأكثر ملائمة منها لطبيعة الأنشطة الصناعية المزمع إقامتها بالمنطقة.

التعاون في مجال التجارة والاستثمار والتعاون الاقتصادي:
ويشمل التعاون في هذا المحور تفعيل وتيرة المفاوضات المتعلقة بالانتهاء من اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي، وعقد اجتماعات دورية للجنة التجارية المصرية البيلاروسية المشتركة.

وتفعيل مجموعة العمل المصرية البيلاروسية للتعاون الصناعي، وعقد منتدى للأعمال المصرى البيلاروسى، إلى جانب إنشاء مجلس أعمال مصري بيلاروسي، وتبادل الزيارات بغرض التبادل المعرفى بين البلدين في مجال البنوك، وتفعيل مشاركة الشركات البيلاروسية في المعارض المقامة على أرض مصر خلال المرحلة المقبلة في مجالات الصناعات الغذائية، والآلات الزراعية، والأسمدة والكيماويات المخصصة للزراعة، والتشييد والبناء.

كما اتفق الجانبان على تشكيل مجموعة عمل مشتركة للتعاون في مجال حماية البيئة وخاصة تحسين جودة الهواء وتقليل التلوث والإنبعاثات الناتجة عن الأنشطة الصناعية والمركبات من خلال تبنى وتطبيق أحدث التكنولوجيات المستخدمة في شبكات المراقبة البيئية، فضلا عن تشكيل مجموعة عمل مشتركة للتعاون في مجال إعادة تدوير المخلفات، وإمكانية توقيع بروتوكول تعاون بين البلدين في هذا الإطار لوضع نظام لتدوير النفايات والمخلفات.

وكذلك تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة من خلال إنشاء وتحديث البنية التحتية المتعلقة بالطاقة، فضلا عن التعاون في مجالات نقل الكهرباء، والطاقة المتجددة وزيادة كفاءة الطاقة، وترشيد إستهلاكها، إلى جانب تبادل الخبرات وزيارات الخبراء الخاصة بمراكز التحكم والتوزيع والعدادات الذكية مع التأكيد على تشجيع القطاع الخاص بالبلدين لإنشاء مشروعات مشتركة في هذه المجالات، وكذا بحث العرض البيلاروسى للتعاون في مجال تصميم المرافق الخاصة بالتخلص من النفايات الصلبة وتوفير المعدات ذات الصلة.

كما تم الاتفاق على تبادل الخبرات في مجالات تنمية الاقتصاد الرقمى، والإتصالات، والدفع البنكي، والأمن الإلكتروني، وتشجيع ترتيب بعثات ترويجية وإقامة مشروعات مشتركة من خلال تنظيم لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال المصريين ونظرائهم من بيلاروسيا يتم خلالها إستعراض الحوافز الاستثمارية والامتيازات، بالإضافة إلى تشجيع التعاون في مختلف القطاعات، وتبادل الخبرات في مجال تطوير المناطق الحرة والمناطق التكنولوجية.

التعاون في مجالات التعليم والعلوم والرياضة والسياحة:
تم الاتفاق على إنشاء عدد من الجامعات والأكاديميات وتبادل البعثات العلمية ومشروعات للبحث العلمي وإقامة عدد من الفعاليات المشتركة في المجال الرياضي بين البلدين.

التعاون في المجال الثقافي:
تم الاتفاق على المشاركة في مختلف المهرجانات والفعاليات الثقافية المُقامة بالبلدين، وكذا بحث إمكانية التعاون في مختلف المجالات الفنية، وبرامج تعليم الفنون، وتدشين يوم ثقافي لمصر ببيلاروسيا ويوم ثقافي لبيلاروسيا بالقاهرة.

التعاون المحلي:
تفعيل التعاون بين عدد من المقاطعات البيلاروسية وعدد من المحافظات المصرية وخاصة محافظة جنوب سيناء في مجالات التجارة، والاقتصاد، والرياضة، والسياحة، والتنقيب عن المعادن، وتبادل الزيارات بين كبار المسئولين ورجال الأعمال من البلدين في هذا الإطار.

كما تم الاتفاق على تعزيز التعاون بين الوكالات السياحية وتنظيم برامج سياحية بالبلدين، فضلًا عن دراسة فكرة إطلاق اسم مدينة (شرم الشيخ) على شارع أو ميدان بالعاصمة البيلاروسية مينسك، وكذا اطلاق اسم إحدى المناطق المهمة فى بيلاروسيا على شارع أو ميدان فى شرم الشيخ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.