مدبولي: الحكومة نجحت في جذب استثمارات جديدة بمجالي البترول والغاز

وزير البترول يعلن بدء التشغيل التجريبي لمصنع إنتاج الأسفلت بشركة “السويس لتصنيع البترول”
الملا: الانتهاء من 510 محطات لتموين السيارات بالغاز و 82 محطة قيد التشغيل وجار استكمال الـ1000 محطة المستهدفة
التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم، لاستعراض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات قطاع البترول، وأهم نتائج زيارة الوزير الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد مدبولي، خلال الاجتماع، أهمية مشروعات قطاع البترول ودورها في النهوض بالاقتصاد القومي، ذاكرا أنه على مدار الأعوام الماضية، ساهم القطاع بنسبة كبيرة في الناتج المحلي الإجمالي، كما نجح في جذب استثمارات جديدة في مجالي البترول والغاز.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير البترول الموقف التنفيذي لمصنع إنتاج الأسفلت بشركة “السويس لتصنيع البترول”، والذي يستهدف إنشاء وحدة إنتاج الأسفلت بطاقة إنتاجية تصل إلى 1200 طن أسفلت في اليوم لسد احتياجات السوق المحلية، فيما تبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية للمصنع 420 ألف طن أسفلت، و150 ألف طن سولار خفيف، و192 ألف طن سولار ثقيل، لافتا إلى بدء التشغيل التجريبي في 26 نوفمبر الماضي.

كما تطرق الملا إلى مشروع استخدام الغاز الطبيعي المضغوط لتموين السيارات، وموقف تطور إنشاء محطات الغاز الطبيعي بالمحافظات، والشركات التي تقوم بإنشاء هذه المحطات، موضحا أن إجمالي المحطات المستهدف تشغيلها بالمشروع يبلغ 1000 محطة، ووصل عدد المحطات العاملة إلى 510 محطات، ويوجد 82 محطة قيد التشغيل، و93 محطة، تم الانتهاء من الأعمال المدنية بها، و65 محطة يتم تنفيذ الأعمال المدنية بها، و174 محطة جار تسليم الأعمال المدنية بها، و78 محطة يتم تجهيزها لبدء الأعمال المدنية بها.

كما عرض الوزير موقف توصيل الغاز الطبيعي، مشيرا في هذا الصدد إلى خطة توصيل الغاز الطبيعي لعدد 1.2 مليون وحدة سكنية خلال العام المالي الجاري، ومعدلات تنفيذ الخطة خلال الفترة من يوليو حتى نهاية نوفمبر الماضي، بواقع 485 ألف وحدة خلال هذه الفترة.

كما استعرض الموقف الحالي لتوصيل الغاز الطبيعي لقرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” خلال العام المالي الجاري، كما عرض أيضا الموقف التنفيذي لاستخدام العدادات مسبقة الدفع، حيث تم تركيب 705 آلاف عداد بنهاية نوفمبر الماضي، في إطار التوسع في استخدام هذا النوع من العدادات.

وفي سياق آخر، استعرض وزير البترول نتائج مشاركته في مؤتمر البترول العالمي الثالث والعشرين Petroleum world congress The 23rd ، الذي انعقد مؤخرا بمدينة هيوستن الأمريكية والذى يعد واحداً من اكبر التجمعات الدولية لأطراف صناعة البترول والطاقة على مستوى العالم، وبحضور عدد من وزراء البترول والطاقة في عدد من الدول.

وأضاف الوزير أنه عرض خلال المؤتمر رؤية مصر للمساهمة في تعزيز التحول في مجال الطاقة والحد من الانبعاثات لمكافحة تغير المناخ، مؤكدا أن مصر لديها مسئولية كبيرة في هذا الصدد خلال السنوات المقبلة في ضوء استضافتها القمة العالمية للمناخ بشرم الشيخ العام القادم” COP27″، وأن مصر بدأت الإعداد لتنظيم القمة بصورة ناجحة بالتعاون مع عدد من الشركاء.

وأشار الملا إلى أنه أكد خلال مشاركته في المؤتمر جهود مصر الحثيثة، من خلال منتدى غاز شرق المتوسط، لدعم التحول في مجال الطاقة ومواجهة التغير المناخي، موضحاً ان المنتدى يلعب دورا اقليمياً بارزاً في دعم الدور المحوري للغاز الطبيعي كوقود انتقالي في عملية تحول الطاقة من خلال ما يتبناه من خطط طموحة، حيث اهتمت استراتيجية العمل طويلة الأجل للمنتدى بالتركيز على تحول الطاقة والحد من الانبعاثات لمواجهة التغير المناخي.

كما عرض الوزير نتائج اجتماعه مع مايك ويرث رئيس شركة شيفرون العالمية، وكذا نتائج اجتماعه مع ناتاشا بيليديس، وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية، وكلاى نيف، رئيس شركة شيفرون العالمية للاستكشاف والإنتاج، فضلا عن نتائج جلسة مباحثات مع جون أرديل، نائب رئيس شركة أكسون موبيل للبحث والاستكشاف.

وأوضح الوزير أنه عقد كذلك جلسة مباحثات مشتركة مع جون كريستمان، رئيس شركة أباتشى الأمريكية، حيث تم خلال اللقاء استعراض خطط الشركة لزيادة استثماراتها في مصر وتكثيف أنشطة البحث وإنتاج البترول والغاز بمناطق عملها المختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.