مدبولى: السياحة الأسرع نموًا وأحد أهم الصادرات الخدمية

قال مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء: إن قطاع السياحة فى مصر أحد أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد القومى، لاسيما أنه يمس حياة ملايين المصريين، «الحفاظ على موروثاتنا الطبيعية والثقافية والتنوع البيولوجى هو هدف قومى توظف له كل إمكانيات الدولة»، مشيرا إلى الأهمية التى توليها القيادة السياسية والحكومة بأسرها للسياحة إيمانا بدور القطاع فى دعم وتنمية الاقتصاد القومى باعتباره أحد أهم مجالات توفير فرص العمل، فضلا أن السياحة تعد القطاع الأسرع نموا وأحد أهم الصادرات الخدمية.

وأشار مدبولى، خلال مشاركته، أمس، فى الجلسة الافتتاحية للمنتدى الإقليمى الذى يقام على هامش فاعليات اجتماع لجنة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية فى دورته الخامسة والأربعين، إلى أن جميع أجهزة الدولة تتعاون لضمان تحقيق تجربة سياحية فريدة للسائح فى مصر، من خلال الاهتمام برفع كفاءة البنية التحتية التى تشملها المشروعات القومية من شبكات طرق وكبارى، والتى منها تطوير وتوسيع شبكة مترو الأنفاق، ومد خطوط جديدة لربط المناطق المختلفة بالعاصمة.

وتحدث رئيس الوزراء عن المتحف المصرى الكبير، «باعتباره سيكون أكبر المتاحف حول العالم وأهمها لما يحتويه من عدد هائل من القطع والكنوز الأثرية النادرة، كما سيكون ركيزة مهمة للسياحة الثقافية فى مصر، وذلك عند انتهائه فى عام 2020».

وأكد مدبولى أن الدولة المصرية تدعم التعاون مع المؤسسات الدولية، ونحن سعداء بالشراكة القائمة والمستمرة مع منظمة السياحة العالمية فى أوجه عديدة، من بينها هذا المؤتمر بجلساته المهمة التى تركز على الحلول المبتكرة لقطاع السياحة، وخاصة المسابقة بين الشركات الناشئة ورواد الاعمال فى مصر والشرق الأوسط، والتى تقيمها وزارة السياحة المصرية لأول مرة، لاختيار مشروعات وتطبيقات إلكترونية حديثة للترويج للسياحة المصرية.

من جانبها قالت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة: إن مصر نظمت أول مسابقة تنافسية حول الابتكار التكنولوجى فى السياحة، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، وذلك لإيمان الوزارة بالدور الحيوى الذى تلعبه التكنولوجيا حاليا فى الترويج للمقاصد السياحية.

وأضافت المشاط، خلال كلمتها بالاجتماع الـ 45 للجنة منظمة السياحة العالمية بالشرق الأوسط أن هناك 104 متسابقين شاركوا فى تلك المنافسة تم اختيار 9 من المصريين و3 من الدول الإقليمية قدموا أفضل التصميمات سيتم المفاضلة فيما بينهم لاختيار الأفضل.

وأضافت أن وزارة السياحة تسعى للترويج للسياحة المصرية بطرق جديدة ومبتكرة كأحد أهداف الإصلاح الهيكلى للسياحة الذى تتبناه الوزارة لتطوير القطاع السياحى.

وقالت وزيرة السياحة: إن افتتاح المتحف المصرى الكبير 2020، سيقود الحملة الترويجية الجديدة لمصر تحت شعار «gem2020»، واستغلالا لكونه يقدم لزائريه تجربة مختلفة واستثنائية تعكس عظمة الحضارة المصرية فى إطار حديث وعصرى.

وأضافت المشاط، أننا نسعى للوصول لهدف توظيف فرد واحد على الأقل من كل أسرة مصرية فى قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.