مبادرة اسال الرئيس تتلقى أكثر من 600 ألف سؤال من الشباب المصري

كتب- محسن سليم

أعلنت صفحة الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ 17 يوليو الماضي، عن انطلاق مبادرة “اسأل الرئيس”، كجزء من فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، والذي من المقرر انعقاده على مدار يومي 28 و29 من شهر يوليو الجاري، تحت قبة جامعة القاهرة، واحدة من أعرق جامعات مصر والوطن العربي قاطبة.

وتأتي المبادرة تلك المرة بنكهة مختلفة ومميزة للغاية، حيث يركز الرئيس على الاستماع لكل ما يشغل عقول شباب جامعات مصر، من أفكار وتساؤلات ورؤى يطرحونها على الرئيس بشكل مباشر، ليقوم بدوره بالإجابة عليهم ومشاركتهم تلك الأفكار والأطروحات.

وخلال الأيام القليلة الماضية ومنذ أن تم فتح باب المشاركة، شهدت المبادرة نشاطا كبيرا وبلغ عدد زائري الموقع نحو 2 مليون زائر، كما تم تلقى أكثر من 600 ألف سؤال حتى الآن أغلبها من الشباب المصري، فيما لا تزال تلك الأرقام في تزايد مستمر.

كذلك أشارت الإحصائيات المبدئية، إلى مدى نضج وثقافة شباب الجامعات المصرية، حيث تنوعت أسئلتهم في كافة المجالات، سياسيا وتعليميا واقتصاديا واجتماعيا وغير ذلك.

كما لم تقف الأسئلة عند الشأن الداخلي فقط، بل تعدت إلى أكثر من ذلك، وعكست وعيا بما يدور في العالم على المستوى الإقليمي والدولي كذلك، وتعتبر مبادرة “اسأل الرئيس” واحدة من أقوى أدوات التواصل المباشرة والفعالة بين المواطن المصري وبين رئيسه، ولا يزال باب المشاركة متاحا للجمهور، حيث يتم تلقى كافة الأسئلة على أن يتم إغلاق باب المشاركة وتلقي الأسئلة اليوم الثلاثاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.