“مايسة شوقي” تصف روشتة الخروج الآمن من “شم النسيم

 

– أصحاب الأمراض المزمنة الأكثر عرضة لمخاطر الفسيخ والرنجة

– الصودا تحبس الماء بالجسم مما يساعد على رفع ضغط الدم

كتبت-هالة الابراهيم

أكدت الدكتورة مايسة شوقي، أستاذ ورئيس قسم الصحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة، ونائب وزير الصحة والسكان سابقا، على أن الأسرة المصرية، تعودت علي قضاء أجازة شم النسيم، في الحدائق والمتنزهات، وتناول البيض الملون، والأسماك المملحة، وهذا الطعام يشكل خطرا كبيرا، علي مرضي ارتفاع ضغط الدم، والداء السكري، وأمراض القلب، مما يزيد من مضاعفات فيروس كورونا المستجد.

قالت شوقي، أن عيد شم النسيم يأتي هذا العام في ظروف مختلفة تتطلب الالتزام التام بتوجيهات الدولة بحظر التجول؛ مطالبة الأسر المصرية بالبقاء في المنزل، وأن تمتنع عن الزيارات العائلية، وكذلك منع زيارات أصدقاء الأطفال بالمنزل.

شددت شوقي، على أن تبادل الزيارات يعرض الأسرة بأكملها للإصابة بالفيروس، بينما تشكل الأسماك المملحة عنصرا خطرا، يزيد من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ويعرض حياة المواطنين للهلاك.

أضافت شوقي، أن عدد الإصابة بكورونا المستجد، تجاوز 3 آلاف مصاب، والوفيات 239 حالة، وبذلك فإننا جميعا، يجب أن ننتبه إلي اقتراب الخطر من بيوتنا وأحبائنا، وبالتالي يجب أن نكون أكثر حرصاً، علي اتباع كافة إرشادات الوقاية.

شرحت شوقي، أن نسبة المصريين المصابين بارتفاع ضغط الدم تصل إلي 39%، بينما تصل نسبة المصابين بالداء السكري إلى 15%، ووفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية في 2019 فإن نفس المجموعة، بالإضافة إلي أن المدخنين هم الذين يصابون بأسوأ مضاعفات كوفيد 19.

وأشارت شوقي إلى ارتفاع نسبة الوفيات بين مرضى كورونا، حيث تجاوزت 7.5%، وهي من أعلي نسب الوفيات بين المصابين بالفيروس في العالم، وذلك بسبب شيوع الأمراض المزمنة، ومنها ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والتدخين، والإصابة بالداء السكري بين المصريين.

دعت شوقي مرضي ارتفاع ضغط الدم، إلى ضرورة قياس ضغط الدم صباحا، وانتظام تناول أدويتهم والامتناع عن الفسيخ والرنجة، لحين استقرار ضغط الدم، بالإضافة إلى تناول قدر قليل منهما.

وطالبت شوقي المصريين بخفض استهلاك الملح في الطعام، وبعدم الإسراف في تناول الفسيخ والرنجة، ولخفض الملح في الرنجة، قالت شوقي أنه من الممكن وضعها في ماء مغلي لمدة 5 دقائق، وجهت شوقي مريض الداء السكري بضرورة انتظام الدواء، وعدم الإفراط في تناول الخبز، علي أن يستبدل بالخضروات الطازجة أو المطهية أو المشوية.

ومن هنا فإن إضافة الخضروات مثل الطماطم والخيار والبصل والجرجير والجزر إلى وجبة الفسيخ والرنجة، أمر له فوائد كثيرة؛ فالخضراوات علي الفيتامينات الداعمة لجهاز المناعة، والألياف التي تساعد علي فقد الوزن، وعلي ضبط مستوي السكر في الدم.

وأشارت شوقي، إلي أننا يجب أن نتوخي الحذر، في الإكثار من تناول الخبز الأبيض، لأنه يرفع السكر في الدم بصورة كبيرة، وأن نستبدله بالخبز الأسمر، مع عدم تجاوز نصف رغيف خبز بلدي في الوجبة الواحدة، وبحد أقصى رغيف ونصف في اليوم.

نبهت شوقي، إلى ضرورة الامتناع عن المياه الغازية “التي تحتوي علي الصودا”، لأنها تساعد علي احتباس الماء بالجسم ورفع ضغط الدم، وبالتالي يجب استبدالها بالماء والعصائر الطازجة غير المضاف إليها السكر أو الفاكهة الطازجة.

وتتوجه مايسة شوقي بكل الشكر والامتنان للقوات المسلحة المصرية، والجيش الأبيض، الذي يتفاني في حماية المواطنين ومساعدتهم علي الاستفادة من خطة الفحص والتشيخيص، والحصول علي الخدمة الطبية المتكاملة.

طالبت شوقي المواطنين أن يكونوا علي قدر كبير من الذكاء في سلوكياتهم، وأن يضاعفوا من الالتزام بخطة التوعية الصحية التي تتبناها الدولة، لما في ذلك من الارتقاء بالصحة والوقاية من الأمراض.

أثنت شوقي على الخطة القوية، التي تنفذها الحكومة لمواجهة فيروس كورنا المستجد، والتي يشرف عليها رئيس الجمهورية بنفسه، ويسخر لها كل الطاقات والمتطلبات.

وأضافت شوقي أن هذه الخطة قوية تستفيد من نجاحات الدول الأخرى، وتتسم بالمرونة وفقا للمتابعة الدقيقة للمؤشرات والخريطة الصحية، وتذكر كل مواطن بدوره في الالتزام لحماية نفسه وأسرته.

وفي النهاية تقدمت مايسة شوقي، بالتهنئة للأخوة المسحيين في عيد القيامة المجيد، متمنية لهم ولجموع المصرين قضاء أجازة عيد آمنة، نستمتع فيها ونلتزم بتوجيهات الحكومة، بشأن وباء كورونا المستجد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.