ماكرون يرحب بتخلي بوتفليقة عن الترشح لولاية رئاسية جديدة

رحب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بتخلي الرئيس الجزائري، عبد العزيز بو تفليقة، عن الترشح لولاية جديدة، ووصف ماكرون هذه الخطوة بأنها “جانب جديد في تطور الديمقراطية العربية”.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجيبوتي اسماعيل عمر جيله، قال ماكرون في العاصمة الجيبوتية، اليوم الثلاثاء، إنه يجب أن تكون هناك الآن عملية انتقالية بمدة معقولة “وسنبذل كل ما هو ممكن من أجل أن ندعم الجزائر بصداقة واحترام في العملية الانتقالية “.

وتابع ماكرون: “أنا أرحب بالعزة التي عبر بها الشعب الجزائري ولاسيما الشباب عن أملهم واستعدادهم للتغيير، كما أرحب أيضا باحترافية قوات الأمن”.

وكان بوتفليقة البالغ 82 عاما، والذي يعاني حالة صحية خطيرة، أعلن أمس الاثنين تخليه عن الترشح لفترة رئاسية خامسة، لكنه أعلن في الوقت نفسه عن تعليق الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثامن عشر من أبريل ما يعني بقاءه لفترة أطول في منصبه، وتشهد الجزائر في الوقت الراهن أكبر احتجاجات منذ أكثر من 20 عاما.

يذكر أن فرنسا هي القوة الاستعمارية السابقة للجزائر، وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان-إيف لو دريان، قد رحب في وقت سابق بقرار بو تفليقة، ويقوم ماكرون في الوقت الراهن بجولة في شرق إفريقيا، ويخطط لزيارة إثيوبيا وكينيا إلى جانب جيبوتي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.