مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تُشارك في مؤتمر “الابتكار في تربية الموهوبين” في البحرين

دبي، الإمارات العربية المتحدة، المنامة، مملكة البحرين

شاركت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في الدورة الأولى من “المؤتمر الدولي للموهبة والإبداع” تحت شعار “الابتكار في تربية الموهوبين: خريطة طريق لاستثمار العقول”، والذي أقيم خلال الفترة من 5 إلى 7 مارس الجاري في مملكة البحرين.

وشاركت المؤسسة خلال الفعاليات كشريك استراتيجي، وترأس الدكتور خليفة السويدي عضو مجلس الأمناء وفد المؤسسة خلال المؤتمر، بحضور الدكتورة مريم الغاوي مدير إدارة الموهوبين في المؤسسة.

ونظمت جامعة الخليج العربي البحرينية المؤتمر بالتعاون مع الجمعية العالمية لأبحاث تطوير الموهبة والتميز. وشارك في المؤتمر عدد كبير من ممثلي كبرى المؤسسات التعليمية في المنطقة والعالم، ونخبة من خبراء التعليم والباحثين الأكاديميين، وذلك من أجل مناقشة أحدث المستجدات في مجال تربية الموهوبين والمبدعين.

وخلال كلمته أمام المؤتمر، توجه الدكتور خليفة علي السويدي بالشكر إلى قيادات جامعة الخليج العربي على تنظيم المؤتمر وإتاحة الفرصة لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز للانضمام كشريك استراتيجي وتبادل خبراتها مع مختلف الجهات والمساهمة الفعالة في الارتقاء بالأداء التعليمي وسبل تعزيز المواهب التي تذخر بها منطقة الخليج باعتبارها ثروة المستقبل، وقال: “نحن سعداء بالمشاركة في المؤتمر الدولي للموهبة والإبداع في دورته الأولى لنفتح معاً آفاق جديدة من العمل المشترك في رعاية المواهب وإيجاد أفضل الوسائل والحلول للارتقاء بمهاراتهم وتنمية مواهبهم وتشجيعهم على الابتكار والإبداع، وبخاصة في مجال التقنيات والتكنولوجيا الحديثة التي باتت الركيزة الأساسية للتطور والتقدم  في كل المجالات”.

وأضاف: “طالما كانت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز بدعم من قيادة دولة الإمارات الرشيدة سباقة في رعاية المواهب وإيجاد أفضل الحلول والسياسات للارتقاء بالنظم التعليمية من خلال جائزة المؤسسة الرائدة منذ أكثر من عقدين من الزمن، والتي حققت خلالها المؤسسة العديد من الإنجازات المشهودة، إلى أن باتت مركزاً علمياً عالمياً يزخر ويحتفي بالمواهب والمبتكرين. وهدفنا من خلال مشاركتنا في المؤتمر إلى تبادل الخبرات والاطلاع على أحدث التجارب التعليمية والأبحاث الأكاديمية التي توفر لنا إضافة نوعية في مسيرتنا لإعداد جيل من المبتكرين القادرين على استكمال مسيرة التنمية وتحقيق الرخاء والازدهار لأوطاننا”. وكرمت جامعة الخليج العربي مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز بصفتها شريك استراتيجي للمؤتمر خلال حفل الافتتاح، حيث تسلم التكريم الدكتور خليفة علي السويدي.

وكان المؤتمر بمثابة منصة للباحثين والخبراء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمعلمين وطلاب الماجستير والدكتوراه لتبادل وتطوير الأفكار الناشئة والمستقبلية في مجال الموهبة والإبداع مع خبراء عالميين. حيث ركز المؤتمر على الابتكار في الرعاية والبرامج والخدمات، وكيفية ترجمة البحوث إلى ممارسات وسياسات. كما سلط المؤتمر الضوء على حاجة دول مجلس التعاون الخليجي للاستثمار في المعرفة وأولويات الإنفاق في رعاية المواهب المتنوعة والتي يزخر بها المجتمع الخليجي.

ومن جهتها، شاركت الدكتورة مريم الغاوي في المؤتمر كمتحدثة رئيسية وقدمت ورقة عمل رئيسية عن جهود مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، وقالت: “يمثل المؤتمر الدولي للموهبة والإبداع حلقة وصل بين العلماء والخبراء والمؤسسات العربية والعالمية العاملة لتبادل الخبرات واستكشاف أفضل الممارسات والتجارب الناجحة في مجال الموهبة والإبداع، والتعرف على أهم الأدوات والتكنولوجيا التي تساهم في اكتشاف ورعاية الموهبة. ونحن بدورنا في إدارة الموهوبين في مؤسسة حمدان بن رائد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز نسعى إلى إيجاد وسائل مشتركة لتعظيم قدرات الموهوبين في مجتمعاتنا واستحداث وسائل لاكتشافهم وتنمية مهاراتهم من خلال تخصصهم في المجالات التي يستطيعون الإبداع فيها، بما يعود بالنفع على المجتمع على المدى البعيد”.

وتناولت جلسات المؤتمر أحدث المستجدات والتوجهات المستقبلية النظرية والعملية في مجال الموهبة والإبداع، وناقشت أهم التحديات التي تواجه رعاية الموهبة والابداع وسبل حلها بأساليب وطرق ابتكارية. كما ناقشت الجلسات دور التكنولوجيا في مجال الكشف ورعاية الموهوبين، وقضايا الموهوبين الذين يعانون من صعوبات التعلم وحالات النشاط الزائد وفرط الحركة والتوحد وغيرها من العقبات. كما ناقشت ورش العمل آليات لتخطيط وتطوير مناهج وبرامج الطلبة الموهوبين ووضع السياسات والتشريعات الخاصة بالطلبة الموهوبين لتعزيز إمكاناتهم وإعدادهم لخوض مجالات العمل القائم على التكنولوجيا والعلوم والتجارب والابتكار في المستقبل.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.