ليفربول في مهمة استعادة الصدارة أمام فولهام.. وتشيلسي يواجه بإيفرتون

يحل فريق ليفربول الإنجليزي، المحترف ضمن صفوفه محمد صلاح لاعب المنتخب الوطني، ضيفًا على فولهام في ملعب كرافن كوتيج في الرابعة والربع مساء اليوم، بتوقيت القاهرة، وذلك في إطار منافسات الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويمكن أن تأخذ المنافسة على لقب الدوري منعطفا جديدا خلال منافسات هذه الجولة، خاصة أن الفرصة ستكون متاحة لفريق ليفربول للعودة لصدارة الترتيب، نظرا لانشغال مانشستر سيتي باللعب في كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث فوز الريدز سيجعله ينتزع صدارة الترتيب بفارق نقطتين أمام السيتي.

ومع تبقي ثماني مباريات على نهاية الموسم، وفي ظل وجود 12 نقطة تفصل بين توتنهام، صاحب المركز الثالث، وليفربول فإن المنافسة على اللقب انحصرت بين فريقين فقط.

ويملك مانشستر سيتي الأفضلية ولكن ليفربول يتمنى أن يستغل الزخم الذي أحدثه الفوز على مضيفه بايرن ميونخ الألماني أمس الأول الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

وقبل المباراة، تلقى الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، سؤالا عما إذا كانت الخسارة في دوري أبطال أوروبا قد تفيد الفريق في آماله للفوز بأول ألقابه في الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ 1990، من عدمه.

وقال كلوب بإيجاز عقب المباراة :”إنها إصابة لهندرسون، لذلك هي إصابة صعبة، ولكن علينا أن ننتظر ونرى ماذا سيحدث. يبدو أنها ليست إصابة خطيرة. ولكن بالنسبة لمباراة اليوم كان علينا أن نجري تبديلا”.

وأضاف :” أردنا تجديد دماء الفريق وكان هذا هدفنا من الدفع بهندرسون ولكن لسوء الحظ تعرض للإصابة”.

ويرجح أن يواصل فابينيو اللعب في وسط الملعب، ولكن آدم لالانا، الذي شارك كأساسي في مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز الأخيرة أمام بيرنلي، يمكنه أيضا أن يبدأ اللقاء.

وسيفتقد ليفربول في المباراة ضد فولهام 3 لاعبين اعتاد الفريق على غيابهم في الفترة الأخيرة بداعي الإصابة، هم المدافعين جو جوميز وديان لوفرين ومتوسط الميدان تشامبرلين، بالإضافة إلى جوردان هندرسون لنفس السبب، ولن يفتقد الريدز أي لاعب آخر بسب الإيقاف.

يبتعد فولهام بفارق 13 نقطة عن المنطقة الآمنة بجدول الدوري، ويحتاج للفوز بشدة ليحافظ على آماله في البقاء بالدوري الممتاز.

فيما سيغيب عن فولهام اللاعب ماركوس بتينلي وألفي ماوسون بسبب الإصابة، ولن يفتقد الفريق أي لاعب بسبب الإيقاف، وستكون كل العناصر متبقية أمام المدرب سلافيسا يوكانوفيتش.

ومن المتوقع أن يدفع المدرب الصربي بالثلاثي ماكسيم، تيم ريم، دينيس في الخط الدفاعي، وسيعتمد على ميتروفيتش لقيادة هجوم الفريق أمام الريدز بجانب آندريه شورله وأبوباكار كامارا.

وبعد تأجيل مباريات توتنهام وأرسنال ومانشستر يونايتد في هذه الجولة لانشغالهم بمباريات كأس الاتحاد الإنجليزي، سيكون بإمكان تشيلسي، صاحب المركز السادس، تعزيز آماله في إنهاء الدوري بالمربع الذهبي إذا فاز على إيفرتون اليوم في نفس الجولة على ملعب جوديسون بارك في السادسة مساء، حيث أن الفريق مازالت لديه مباراة مؤجلة.

الفوز بمباراة إيفرتون ستجعل الفريق اللندني يتساوى في عدد النقاط مع أرسنال، صاحب المركز الرابع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.