قرار وزارى بتحمل وزارة الصحة لمصاريف الدراسات العليا 

تتقدم نقابة الأطباء بالشكر للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة ، لصدور القرار الوزاري رقم 378 لسنة 2018 ، الذي حل مشكلة الأطباء المتقدمين للالتحاق بشهادة البورد المصري ، حيث نص بوضوح على معاملتهم معاملة الزمالة المصرية من حيث تحمل جهة العمل لتكلفةالدراسة و للمرتب أثناء فترة التفرغ للعمل ، كما أوضح القرار أنه في طلب عضو هيئة المهن الطبية لاجازة بدون مرتب بعد الحصول على شهادة البورد و قبل اتمام العمل مدة مساوية  للمدة التي قضاها في الدراسة ، فسيكون عليه ان يرد الرسوم الدراسية فقط ، و لن يكون ملتزما برد المستحقات المالية التي تقاضاها أثناء تفرغه للتدريب بالبورد .
أيضا يؤكد القرار على المادة الخاصة بتحمل وزارة الصحة لتكلفة الدرسات العليا للأطباء في قانون 14 لسنة 2014 و تعديله ، و يضع ألية تنفيذ لها عن طريق الدفع المجمع ببرتكول بين وزارة الصحة و الجامعات المختلفة.
مبروك لأطباء مصر ، و خصوصا مجموعة الأطباء المتقدمين و المقبولين بالبورد ، و اللذين اصروا على ضرورة تعديل شروط البورد التي كانت شديدة الصعوبة قبل صدور هذا القرار الوزاري ، و مبروك لكل أطباء الدراسات العليا.
كما تتوجه النقابة بالشكر لوزارة الصحة وأعضاء لجنة الصحه بمجلس النواب على المرونة و الأهتمام والاستجابة لمطالبات النقابة المتكررة بتحمل الوزارة لمصروفات الدراسات العليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.