قانون تنظيم الجامعات يرفع تصنيف التعليم بمصر عالميا

اكدت الدكتور ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن مشروع إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية بمصر، سيساهم بشكل مباشر فى تطوير التعليم، ورفع نسبة تصنيف مصر عالميًا من حيث جودة التعليم بعد تراجعها على مدار العقود الماضية.

وأوضحت نصر أن مشروع القانون يتيح الفرصة للجامعات الأجنبية المتميزة لفتح فروع لها فى مصر، بنفس المواصفات التعليمة وجودة المناهج، وصولاً إلى درجة الشهادة المطابقة لشهادة الجامعة الأم.

وأشارت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إلى أن الجامعات تعتمد على أعضاء تدريس أجانب من بلد الجامعة الأم، وهو الأمر الذى سيساهم بطبيعة الحال فى رفع كفاءة التعليم المصري أيضًا بفضل تبادل الخبرات بين أعضاء التدريس الاجانب والمصريين.

وأكدت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب أن مزايا مشروع القانون متعددة منها أنه يقلل من حجم التكاليف على المواطنين الذين يرسلون أبناءهم للتعاليم خارج بلاد مصر، كما أنه سيكون مصدر جذب للطلاب العرب والأفارقة، الذين يسافرون إلى أوروبا للتعليم فى تلك الجامعات أيضًا.

وكان مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال، قد وافق خلال جلسته العامة أمس على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية فى مصر والمؤسسات الجامعية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.