فلسطين تطالب إسرائيل بالإفراج عن أموالها المحتجزة لدعم مواجهة فيروس كورونا

طالبت السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، إسرائيل، بالإفراج عن أموال الضرائب المحتجزة لديها لدعم الجهود الفلسطينية في مواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة اجتمع اليوم مع نظيره الإسرائيلي موشيه كحلون، وطالبه بـ”الإفراج عن كامل المبالغ المحتجزة لدى الطرف الإسرائيلي منذ العام المنصرم، كضرورة قصوى في ظل الظروف الراهنة”.

وبحسب الوكالة، بحث الجانبان خلال اللقاء “المعطيات الاقتصادية التي يواجهها الطرفان في ظل تفشي فيروس كورونا”، حيث أكد بشارة أن المبالغ المحتجزة “هي حق للشعب الفلسطيني، وستساهم في مساعدة الخزينة في تبني الإجراءات الصحية الفضلى لمواجهة هذا التحدي”.

وبدأت إسرائيل منذ مطلع العام الماضي باقتطاع أجزاء من أموال الضرائب التي تجبيها نيابة عن السلطة الفلسطينية، احتجاجا على دفعها رواتب شهرية لأهالي الأسرى والقتلى الفلسطينيين.

يأتي ذلك فيما أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في طولكرم بالضفة الغربية لفلسطيني قادم من بولندا.

وقال اشتية، للصحفيين في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته في مدينة رام الله، إن إجمالي عدد المصابين بالفيروس ارتفع في الضفة الغربية إلى 39 حالة، فيما بدأ 15 مصابا منهم بالتعافي.

وشكر اشتية دولة الكويت على تقديمها مبلغ 5.5 مليون دولار، لمساعدة السلطة الفلسطينية في مواجهة فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.