فضيحة مالية تطيح برئيس “نيسان موتورز”

تعتزم السلطات اليابانية إلقاء القبض على الرئيس التنفيذي لشركة “نيسان موتورز” لتصنيع السيارات كارلوس غصن، بعد أن أكدت الشركة أن رئيسها متورط في فضيحة مالية، حسبما أفادت وكالة “بلومبرج”.

وذكرت وسائل إعلام يابانية أن غصن سيمثُل أمام مدعي منطقة طوكيو؛ وذلك بعد تقارير عن خضوعه للتحقيق أمام النيابة العامة، دون مزيد من التفاصيل.

على الجانب الآخر، قال متحدث باسم “نيسان موتورز” إن الشركة ستعقد مؤتمرًا صحفيًّا بخصوص هذا الشأن، وأضاف أن الرئيس التنفيذي أعلن عن عائدات تقل عن دخله الفعلي على مدى سنوات.

وتابع: “بجانب ذلك، تم اكتشاف عدة أعمال سوء سلوك، مثل استخدام أملاك الشركة لغايات شخصية”، مشيرًا إلى أن الشركة ستقترح على مجلس الإدارة “إقالته من منصبه سريعًا”.

وكارلوس غصن هو رجل أعمال برازيلي من أصول لبنانية، ويعد من أبرز رجال صناعة السيارات في العالم، واشتهر في مطلع الألفية بإنقاذ شركة نيسان من الإفلاس، فضلًا عن إعادة هيكلة شركة “رينو” الفرنسية التي يرأس مجلس إدارتها أيضًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.