فضفضة بقلم : باهى الروبى

ثانوية عامة بدون غش !! • لايستطيع ان ينكر احد ان “الغش” يحدث فى اى امتحانات داخل مصر وربما فى عدد من دول العالم سواء كان بالمدارس او بالكليات والاختلاف فقط فى طريقته واسلوبه وادواته .. واخطرهم بشكل عام هو الغش الجماعى !! • ولكن تظل الثانوية العامة فى مصر بحلوها ومرها غصة فى حلق الجميع .. طلابا واسرا ومعلمين ومسئولين فى قطاع التعليم .. نعم غش الثانوية العامة يختلف تماما عن اى حالات اخرى .. لانه يتم وسط اجراءات مشددة واحتياطات غير مسبوقة فى اى امتحانات اخرى .. وتأتى اهمية الثانوية العامة لانها نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة تحدد مستقبل الطالب ومصيره فى ظل الصراع على جزء من الدرجة فى الكليات الجامعية ويضيع جهد الطالب المجتهد وسط حفنة من هؤلاء الغشاشين . • كل عام قبل الامتحانات نسمع ونقرأ تصريحات وردية للمسئولين فى قطاع التعليم تقول باننا احكمنا القبضة على الغشاشين بل ويتمادون فى تفاؤلهم بالقول اننا ودعنا الغش الى غير رجعة !!.. ورغم هذا يحدث الغش بشكل يومى ويعلن ما يتم ضبطه ولكن ما خفى منه كان اعظم واكثر.. فكثير من الحالات الصارخة تحدث فى لجان الامتحانات دون ان يكتشفها احد . • احقاقا للحق نقول .. الصورة اختلفت الى حد ما عما كان يحدث فى سنوات سابقة .. ولا يمكن ان ننسى اللجان التى كانت معروفة بالاسم وتقام لاسماء معينه من ابناء اصحاب النفوذ واقاربهم ليؤدوا امامها الامتحانات .. وسوف تظل فى الذاكرة فضيحة تسريب امتحانات الثانوية العامة بمحافظة المنيا التى كان متورطا فيها رئيس احدى اللجان وعدد كبير من اصحاب النفوذ وفى غيرها ايضا من المحافظات الاخرى !! • بعد انتشار مواقع التواصل الاجتماعى تطورت طرق الغش الحديثة ما بين المحمول والبلوتث وغيرها ثم ظهرت لنا مؤخرا صفحات الفيس بوك التى خصصت فقط لغش الثانوية العامة .. والغريب ان تلك الصفحات كانت تتحدى كل الاجراءات المعلنة من قبل وزارة التربية والتعليم وتقوم بتسريب الامتحانات ونشر الاجابات قبل موعدها بساعات طويلة !! • العام الماضى تفاءلنا خيرا بعد ان طبقت وزارة التربية والتعليم نظاما جديدا فى الامتحانات اطلق عليه ” البوكليت” وكان من اهم ماسمعناه عنه انه سوف يقضى تماما على الغش .. ورغم ذلك وقع الغش .. واخيرا اتخذت هذا العام اجراءات اكثر دقة فى طباعة ورقة الاجابة واعلنت الوزارة عن اجراءات صارمة ضد الغشاشين ومن يحملون التليفون المحمول الا ان التحدى لايزال قائما وتقوم تلك الصفحات المشبوهة بنشر الاسئلة والاجوبة ولكن بعد بدء الامتحانات وليس قبلها كما كان يحدث من قبل وهذا تطور محمود ولكن لاتزال وقائع الغش والتسهيلات له مستمرة فى بعض اللجان!! • السؤال .. هل يمكن ان يأتى اليوم الذى تجرى فيه امتحانات الثانوية العامة فى مصر بشكل طبيعى دون توتر للاسر المصرية وننسى جميعا كلمة “غش ” ويأخذ كل طالب مجتهد حقه .. نتمنى .
bahyalropy@yahoo.com

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.