عميد هندسة البترول والطاقة بالجامعة البريطانية: ما يحدث حاليا في أسعار النفط هو انتحار للسوق العالمى

كتب-محمد قايد

قال الدكتور عطية عطية عميد كلية هندسة البترول والطاقة بالجامعة البريطانية، إن ما يحدث حاليا في أسعار النفط هو انتحار للسوق العالمى للنفط، نظرا للصراعات الجارية بين روسيا والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعد أمريكا هي أكبر خاسر من جراء الأحداث الجارية ووصلت أسعار النفط إلى سالب، بمعنى أن سعر البترول الأمريكي مجانا.

وأوضح عميد كلية هندسة الطاقة بالجامعة البريطانية ، أن الولايات المتحدة تعد من كبريات الدول المصدرة للنفط، حيث إن تكلفة إنتاج البرميل الزيت الصخرى لدى الولايات المتحدة من 25 إلى 30 دولار للبرميل، ومعنى أن الولايات المتحدة تبيع البرميل بالسالب فإن لديها تخمة كبيرة في المعروض من النفط وأصبح لا يوجد لديها أماكن للتخزين ولذلك تقوم أمريكا بإعطاء أموال لمن يأخذ النفط منها، للتخلص من التخمة، هذا معنى تحول أسعار النفط إلى سالب.

وأشار “عطية”، إلى أن أسباب التخمة فى النفط وزيادة المعروض هو قلة الطلب على الطاقة بسبب تفشي فيروس كورونا وتوقف الأعمال والمصانع ووسائل النقل فى جميع دول العالم التى كانت تستهلك النفط بشكل يومى، ولذلك امتلأت أماكن التخزين في أمريكا بالكامل وأصبحت المراكب محملة بالنفط في المراسي والموانئ ولا تستطيع تفريغ الحمولات لعدم وجود أماكن تخزين مما أدى إلى توقف وشلل تام في وسائل النقل البحري، بالإضافة إلى أن مصافي التكرير الأمريكية امتلأت بالكامل ولا يوجد مساحات كافية لاستيعاب مزيد من النفط.

وسجل سعر خام غرب تكساس الأمريكي من لحظات 37.5 سالب دولار للبرميل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.