عمرو موسى: مجلس الأمن نقطة الضعف الوحيدة في المنظومة التعددية الدولية

قال عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، إنه أحد الأشخاص الذين يعتقدون أن المنظومة التعددية الدولية لم تخفق.

وأوضح في كلمته خلال جلسة النزوح القسري في إفريقيا، ضمن فعاليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، مساء الخميس، أن «المنظومة التعددية الدولية حققت نجاحات كثيرة، وخاصة الأجهزة المتخصصة في الأمم المتحدة، التي تعمل في مجال الزراعة أو الصحة أو الثقافة أو العمل أو الملكية الفكرية، وحتى الجمعية العامة للأمم المتحدة».

وأضاف أن «نقطة الضعف الوحيدة في هذه المنظومة التعددية هي مجلس الأمن، الذي أخفق في مهمته الخاصة بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين».

وأشار إلى أن «التحدي الذي شهده العالم فيما يتعلق بقضايا السلم والأمن كان أكبر بكثير من أداء مجلس الأمن»، متابعًا: «كان هناك جهود كثيرة عبر أجيال مختلفة لإصلاح مجلس الأمن، لكن المهمة كانت مستحيلة؛ بسبب سيطرة خمسة بلدان بل قوة عظمى واحدة فقط عليه».

وانطلقت صباح الخميس، فعاليات اليوم الثاني والأخير من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، في مدينة أسوان، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين الأفارقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.