عبد الله النجار: المهاجرون المسلمون إلى أوروبا لم يكونوا سفراء جيدين للإسلام

قال الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن المهاجرين الذين هاجروا إلى أوروبا من الدول الإسلامية لم يكونوا سفراء جيدين للإسلام، معقبًا: «هذه حقيقة يجب أن نعترف بها، إذا كنا نحلل الظاهرة تحليلًا واقعيًا وصادقًا».

وأضاف خلال لقائه مع برنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «on e»، مساء أمس الثلاثاء، أن الكثيرين من هؤلاء المهاجرين حملوا أفكارًا متشددة في تقديم الإسلام، متابعًا: «حملوا أفكار التكفير والتشدد واحتقار الآخرين، وأنهم على الدين الحق التي واجهوا بها العالم الإسلامي».

وذكر أن بعض هؤلاء عندما يتكملون في البرامج التليفزيونية يصفون البلاد التي يعيشون فيها بالبلاد الكفرية، مستطردًا: «هم سافروا إلى هذه البلاد وتمتعوا بالحرية التي تكفلها الدساتير بحكم المواثيق الدولية، التي تمجد حقوق الإنسان وأتيح لهم العيش بحياة كريمة».

وأوضح أن المسلم يجب أن يكون قدوة صالحة للإسلام بغض النظر عن المكان الذي يوجد فيه، مضيفًا: «الذين لا يعلمون عن الإسلام لا يقرأون الكتب وإنما يعرفون عنه من سلوك المسلمين، لذلك يكون هناك رد فعل».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.