عالم بريطاني: أوميكرون تتسبب في ظهور أعراض خفيفة شبيهة بالزكام

قال أحد العلماء البارزين في بريطانيا، إن سلالة “أوميكرون” من كورونا، شديدة الانتشار، قد تتسبب فقط في ظهور أعراض طفيفة شبيهة بالزكام، حتى عند كبار السن، طالما تم تطعيمهم.

وعلى الرغم من أن “أوميكرون”، شديدة العدوى، تشير الدراسات الأولية إلى أن تلك السلالة الجديدة لا تؤدي غالبا إلى مضاعفات خطيرة مثل متغير “دلتا”، وذلك وفقا لما جاء في صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وفحص البروفيسور تيم سبيكتور، من “كينجز كوليدج” في لندن، عددا من المصابين بسلالة “أوميكرون”، الذين كانوا قد تجمعوا في مناسبات، شملت كبار السن، ووجد أن المرضى يعانون بشكل أساسي من “الزكام”، قائلا: “ما نراه حتى الآن هو أن الأعراض خفيفة جدًا جدًا”.

وأضاف: “تأتي معظم معلوماتي من حدث واحد كبير، وهي حفلة عيد ميلاد الـ60، حيث قضى 18 شخصًا، تتراوح أعمارهم بين 60 و75 عاما، ليلة معًا في فندق”.

وتابع: “معظمهم ظهرت عليهم أعراض البرد الشائعة، مثل (الزكام، والتهاب الحلق، والإرهاق)”، مستطردا: “كان لدى اثنين فقط أعراض تقليدية لفيروس كورونا، وهي (الحمى، وفقدان حاسة الشم أو التذوق)”.

وأشار إلى أنه “لم يضطر أحد إلى زيارة الطبيب أو الذهاب إلى المستشفى”، وأضاف أن “كل من حضر الحفلة، كان حاصلا على جرعتين من لقاح مضاد لكورونا، وبعضهم كان قد تم تطعيمه بجرعة معززة من اللقاح”.

وقال البروفيسور سيان غريفيث، من “إمبريال كوليدج” في لندن: “الأمر متروك لنا للتفكير في كيفية تكييف حياتنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.