طائرات روسية في فنزويلا.. هل تتدخل موسكو عسكريا؟

ذكرت وكالة “فرانس برس”، أنها رصدت هبوط طائرة شحن تحمل العلم الروسي في مطار فنزويلا الرئيسي، وسط تقارير بأن موسكو أرسلت قوات ومسؤولا عسكريا بارزا إلى هذا البلد.

وشوهدت الطائرة في مطار ماريكشا على مشارف كاراكاس تحرسها كتيبة من الحرس الوطني الفنزويلي.

وتحدث الصحفي المستقل، خافيير مايوركا على “تويتر” عن وصول طائرتين روسيتين، هما طائرة الشحن أنطونوف-124، وطائرة أصغر حجما، إلى المطار في وقت متأخر من السبت.

وقال إن نحو 100 جندي روسي يقودهم الجنرال فاسيلي تونكوشكوروف، رئيس مديرية التعبئة في القوات المسلحة الروسية، نزل من الطائرة التي تم إنزال نحو 35 طنا من المعدات منها.

وأظهرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي طائرة تحمل علما روسيا، وكذلك رجالا في الزي العسكري بجانبها في المطار.

ولم تؤكد السلطات الفنزويلية ذلك، ورفضت السفارة الروسية في كراكاس الإدلاء بأي تصريح حول هذه التقارير.

وروسيا والصين هما الحليفتان الرئيسيتان لفنزويلا. وقدم هذان البلدان قروضا بمليارات الدولارات لفنزويلا الغنية بالنفط لدعم حكومة نيكولاس مادورو المعادية للحكومة الأميركية.

وعارضت روسيا بشدة الخطوات الأميركية لمعاقبة مادورو وحكومته والاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا بالوكالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.