ضمن جهودها كسفيرة نوايا حسنة يُسرا تشارك في حملة مناهضة العنف ضد المرأة

كتب- مجدى محب
شاركت النجمة يُسرا في افتتتاح فعاليات حملة مناهضة العنف ضد النساء والفتيات الذي يحمل شعار “اسمعني” وأقيم في مقر الأمانة العامة لـجامعة الدول العربية، بمشاركة فريق منظمة الأمم المتحدة المهتم بقضية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.
وإلى جانب يسرا حضرت الفعاليات السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، والسفير محمود عفيفى المتحدث الرسمي للأمين العام بجامعة الدول العربية، إضافة إلى النجم التونسي ظافر العابدين.
وقع الاختيار على يُسرا لتكون سفيرة نوايا حسنة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 2006، ثم نصبت الأمم المتحدةالفنانة يسرا سفيرة للنوايا الحسنة للقضاء على مرض الإيدز، خلال احتفالية كبرى أقيمت عام 2016، وذلك لشهرتها الواسعة في العالم العربي واهتمامها الواسع بالمهمشين والمرأة، ومشاركتها للعديد من المنظمات الأهلية في أنشطتها الاجتماعية.
وقد خصصت الأمم المتحدة تاريخ 25 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام ليكون اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، والذي اعترف به نشطاء حقوق المرأة كحالة للتعبير عن رفضهم للعنف القائم على النوع الاجتماعي منذ عام 1981. وقد تم اختيار هذا التاريخ لتكريم الأخوات ميرابال، وهن 3 ناشطات من جمهورية الدومينيكان قُتلن بوحشية في عام 1960 بأمر من حاكم البلاد في ذلك الوقت. وفي 1993، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان القضاء على العنف ضد المرأة، ثم في 2000، حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 25 نوفمبر ليكون رسمياً اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة. وتستمر حملة الـ16 يوماً للفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر/ كانون الأول، كتمثيل لأيام حقوق الإنسان الدولية. وهكذا فإن هذه الحملة تربط بين التحرر من العنف بتعزيز وحماية حقوق الإنسان الأساسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.