شوقي غريب: البكاء أمام غانا؟ المدرب يدفع الفاتورة دائمًا

فسر شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، بكاءه عقب مباراة غانا، التي انتهت بفوز الفراعنة 3-2، في الجولة الثانية لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة.

وقال غريب في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء “من حق الجميع الإشادة أو النقد، أركز فقط مع الكلام المفيد لي، وما لا يخصني أو يفيدني لا أهتم به، وأمتنع عن الرد عليه”.

وأشار “مع مرور الوقت أمام غانا وإضاعة الفرص السهلة، حيث أتيحت لكل المهاجمين فرصتين على الأقل، لذا كان هناك قلق من أن نجد أنفسنا خاسرين في النهاية، مما كان سيضطرنا للقتال أكبر في المباراة الأخيرة ضد الكاميرون”.

وواصل “أضعنا عدة فرص محققة، لكن المدرب هو من يدفع الفاتورة دائما، إذا حقق نتيجة سلبية”.

واستطرد “لدي فريق تم إعداده بشكل علمي مدروس خاض عدة مباريات ودية ضد مدارس مختلفة، ولعبنا المباراة الأولى ضد مالي، فهو منتخب جدا إذا لعبنا أمامهم مباراة مفتوحة، سيكون من الصعب علينا إغلاق المساحات مجددا”.

ولفت شوقي غريب إلى أن الفوز المثير على غانا بنتيجة 3-2، سبق أن تحقق بنفس السيناريو في مباراتين وديتين ضد تونس والجزائر.

وأتم تصريحاته “منتخب مصر له باع كبير ضد الكاميرون، سواء عندما كنت لاعبا أو متواجدا في الجهاز الفني للمنتخب الأول، إلا أن المنتخب الأوليمبي الكاميروني يقوده حاليا ريجبور سونج، لقد كان لاعبا عظيما وقدم الكثير لبلده والكرة الإفريقية، ويملك العديد من طرق اللعب”.

وأتم غريب تصريحاته “فريق الكاميرون جماعي ومميز، بتسم بالقوة البدنية وعناصر مميزة في كل الخطوط، لقد تابعتهم ضد تونس في التصفيات، لتحليل عناصر القوة والضعف”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.