شكري وبن علوي يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية

بحث سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، مع يوسف بن علوي وزير الشؤون الخارجية بسلطنة عُمان، سُبل إنجاح الدورة الرابعة عشر للّجنة المصرية العُمانية المُشتركة المنعقدة حاليا بمسقط وخروجها بنتائج ملموسة تُسهم في الارتقاء بمستويات التعاون الحالية وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين؛ فضلاً عن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أكد على تاريخية وعُمق العلاقات المصرية العُمانية، وحرص القاهرة على تطوير ودفع تلك العلاقات لآفاق أرحب بُناء على التوجيهات المُشتركة التي خرجت عن اللقاء الأخوي لكل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والسُلطان قابوس بمسقط في شهر فبراير 2018.

ومن جانبه، رحب الوزير بن علوي بنظيره المصري والوفد المرافق له، مُؤكداً من جانبه على تطلُع مسقط لاستمرار التعاون والتنسيق مع مصر لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين.

وأضاف متحدث الخارجية، أن جلسة المباحثات تضمنت كذلك التشاور حول القضايا الإقليمية المتعددة، وفي مُقدمتها آخر تطورات القضية الفلسطينية، وكيفية حلحلة الجمود الحالي الذي تشهده عملية السلام، وكذا آخر تطورات الأوضاع في سوريا، وغيرها من القضايا بما في ذلك مساعي إنهاء الأزمة اليمنية؛ فضلاً عن سُبل دعم جهود مواجهة الإرهاب والفكر المُتطرف بالمنطقة، وكذلك تعزيز آليات العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات الراهنة بالمنطقة العربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.