سفير إيران لدى لندن يؤكد إفراج جبل طارق عن ناقلة بلاده

أكد السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد أن ناقلة النفط الإيرانية “جريس 1” تم الافراج عنها بقرار من سلطات جبل طارق وتأييد المحكمة بعد احتجازها بشكل غير قانوني، بحسب وصفه.

جاء ذلك في تغريدة لبعيدي نجاد على موقع “تويتر”، اليوم الخميس، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وكتب بعيدي نجاد في تغريدة أخرى “أمريكا بذلت جهودا جبارة في اللحظات الاخيرة بهدف منع الافراج عن الناقلة الايرانية، ولكنها فشلت بشكل مذل. وبفضل الجهود المتخذه خلال الايام الماضية، فإن جميع الاجراءات التمهيدية والتقنية تم اتخاذها لكي تتوجه الناقلة إلى المياه الحرة، وستغادر على وجه السرعة منطقة جبل طارق”.

كانت السلطات في منطقة جبل طارق التابعة للتاج البريطاني قد قررت الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية “جريس 1” التي تحتجزها منذ الرابع من يوليو الماضي.

وقالت صحيفة “جبل طارق كرونيكل”، الخميس، إن الحكومة المحلية أعلنت أنها اتخذت القرار بعدما تلقت ضمانات مكتوبة من الحكومة الإيرانية بأن الناقلة لن تفرغ حمولتها في سورية.

وكان محام لدى الادعاء العام في جبل طارق، قال في وقت سابق اليوم إن وزارة العدل الأمريكية تقدمت بطلب لتمديد احتجاز الناقلة.

إلا أن قاض بمحكمة في المنطقة ذكر أنه لا يوجد أمام المحكمة طلب رسمي بهذا الشأن. ووافقت المحكمة على قرار الإفراج عن الناقلة.

وكانت السلطات احتجزت السفينة للاشتباه في أنها تقوم بنقل نفط خام إيراني إلى سورية بالمخالفة للعقوبات الأوروبية المفروضة عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.