سعيد الكفراوى: عرفنا “الأشعرى” من خلال مؤتمر الرواية المغربى

قال الكاتب الكبير سعيد الكفراوي: “إن علاقتنا بمحمد الأشعري وزير الثقافة المغربي الأسبق علاقة ممتدة، وانتقلت لنا عبر محبة محمد عفيفي مطر، والأشعري عرف عفيفي قبل أن يعرفنا، وكان إذا جاء القاهرة نلتقيه مع عفيفي.

وتابع الكفراوي خلال ندوة الأشعري بدار بتانة بعمارة يعقوبيان: “دخلنا المغرب عبر ثلاث بوابات، بوابة محمد بنيس، وبوابة محمد برادة، وبوابة محمد الأشعري، وكانوا جسور عبرت بكتابة الستينات وبعد ذلك بالشعراء والروائيين.

وتابع الكفراوي: “برادة له ذكرى باقية في ضمير بعض جيل الستينيات، عام 1979 حصل ملتقى الرواية المغربية ونظمها اتحاد كتاب المغرب، وكان المدعوين عبد الحكيم قاسم والغيطاني والخراط وغالب هلسا وصنع الله ابراهيم وامين العالم وصبري حافظ، وهذا الأمر لا ينسى ومن كان يدير ويشرف هو محمد الأشعري، بمجهوده، وبعد ذلك دعوات من اتحاد الكتاب لشباب وكانت بداية التعرف إنسانيا وأحببناه وصادقناه واختبرنا طبيعته وأخلاقه وعرفناه كشاعر حقيقي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.