رئيس منظمة الصحة العالمية يشكر “ماكرون” على “قيادته” فى أزمة كورونا

شكر تيدروس أدهانوم جيبريسوس رئيس منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إيمانويل ماكرون على “قيادته” ورد فعله الدولي على وباء كوفيد 19 في حين أوقفت الولايات المتحدة تمويلها، مشيراً إلى أن الرئيس الفرنسي أعرب عن شكوكه، بشأن تعامل الصين مع الأزمة.

كتب تيدروس أدهانوم جيبريسوس على حسابه على تويتر “شكراً جزيلاً للرئيس إيمانويل ماكرون لقيادتك في العمل الصحي الدولي” ، بعد دعوة الزعيم الفرنسي “لبناء مبادرة تشخيصية قوية حول منظمة الصحة العالمية”. والعلاجات واللقاحات في متناول الجميع “ضد الفيروس التاجي الجديد.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الأزمة الاقتصادية والصحية الناجمة عن جائحة “كوفيد 19” تمثل “لحظة الحقيقة” بالنسبة للاتحاد الأوروبي، داعيا دول الإتحاد إلى ضرورة التضامن وحث الممانعين من أعضاء الاتحاد بشمال أوروبا على التكاتف ودعم إسبانيا وإيطاليا، حيث توفي أكثر من 40 ألف شخص بسبب كوفيد-19″.

وأضاف ماكرون: “نحن أمام لحظة الحقيقة، وهي أن نقرر ما إذا كان الاتحاد الأوروبي مشروعًا سياسيًا أو مجرد مشروع سوق، أعتقد أنه مشروع سياسي، نحن بحاجة إلى تحويلات مالية وتضامن، وبهذه الطريقة فقط يمكن لأوروبا الصمود”.

ودعم ماكرون خطة للاتحاد الأوروبي لإطلاق صندوق استثماري طارئ بمئات المليارات من اليورو، ودعا إلى تعليق فوري لسداد الديون الثنائية والمتعددة الأطراف لمساعدة أفريقيا.

وذكرت صحيفة “فاينانشال تايمز” أن الرئيس الفرنسي قال: “إن الاتحاد الأوروبي والعملة الموحدة سيتعرضان للتهديد إذا لم يدعم الأعضاء الأغنى، وتحديدا ألمانيا وهولندا، إجراءات لمساعدة الدول المنكوبة بالوباء في جنوب أوروبا”.

جاءت هذه التصريحات بعد أن رفضت الدول الأغنى في الاتحاد الأوروبي فكرة أن يتم تسديد قروض الدول الأعضاء الفقيرة من أموال دافعي الضرائب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.