رئيس الوزراء : خدمة توصيل الأدوية لحالات العزل المنزلي من مصابي كورونا

كتب-حاتم الفقي
استعرض الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، حول عدد من الإجراءات المتبعة من جانب الوزارة فيما يخص مواجهة فيروس كورونا.
واستعرضت الوزيرة موقف تسليم الأدوية للمصابين الذين هم بصدد تلقي العلاج منزليًا من فيروس كورونا، والذين ما زالت نتائج تحاليلهم إيجابية، ولكن تشهد حالتهم الطبية استقرارًا، مع تراجع الأعراض المرضية، وعدم احتياجهم في الوقت الراهن للحجز بالمستشفى أو بنزل الشباب.
وأوضحت الوزيرة أن مسئولي الطب الوقائي يتولون مسئولية تحديد الفئات المستهدفة للعلاج المنزلي، حيث يتم تجهيز الحقيبة التي تحتوي على الأدوية اللازمة من جانب الصيادلة والتمريض بالمستشفى، طبقا لحالة المنتفع وبروتوكول العلاج الذي يخضع له.

وأكدت الوزيرة أنه تم اعتماد توصيل الأدوية للمنازل لحالات العلاج المنزلي، من خلال مسئول الطب الوقائي أو التمريض أو الرائدة الريفية، مع ادخال البيانات الشخصية على التابلت للمتابعة، ويتم توفير سبل الحماية الشخصية لمسئول توصيل الأدوية، مضيفة أن مسئولي الوحدة الصحية سيكون عليهم متابعة الحالات، ورفع تقارير لأجهزة وزارة الصحة التي تتولى المتابعة والتقييم.

وأشاد رئيس الوزراء بتجربة توفير الأدوية للحالات التي ستخضع للعلاج المنزلي من فيروس كورونا، والحرص على توصيلها للمنازل، لتجنب انتقال المصاب او المخالطين له الى المستشفى، موجهًا بتوفير سبل الضبط التام لهذه المنظومة، وموجها الشكر لمسئولى وزارة الصحة، وللأطقم الطبية بوجه عام، على تنفيذ هذه المبادرة، التى ستخفف الضغط على المستشفيات، لمصلحة رعاية الحالات الحرجة، مؤكدا على ضرورة المتابعة المستمرة لحالات العلاج المنزلى.

كما عرضت وزيرة الصحة والسكان تفاصيل استخدامات تطبيق صحة مصر” المقدم من وزارة الصحة المصرية، والذي يوفر عدة خدمات للتوعية والحفاظ على صحة المواطنين خلال أزمة فيروس كورونا.

وأشاد رئيس الوزراء بإطلاق تطبيق صحة مصر الإلكتروني والخدمات التي تقدمها وزارة الصحة والسكان من خلاله، معتبرًا أنه خطوة هامة للوصول للمواطن وتطوير قنوات الاتصال معه لتكون متاحة من خلال تطبيق على هاتفه المحمول يقدم له خدمات هامة وأساسية للحفاظ على صحته وسلامة عائلته والمجتمع، مؤكدًا أن الدولة لا تدخر جهدًا لتحقيق الأهداف المرجوة لخطتها في مواجهة هذا الوباء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.