د. علاء عبد المجيد : غرفة مقدمي الخدمات الطبية ليست جهة منوطة بتحديد أسعار المستشفيات الخاصة طبقا لقانون حماية المنافسة. •

 

. اى تصريح لاى شخص هو مسئول عنه شخصيا ولا يمثل الغرفة .
• نشيد بالأداء المتميز “لريئس الجمهورية ” وكافة الجهات المتعاونة فى مواجهة الكورونا .
• العلاج الحر يومياً يحصل على بيان من المستشفيات الخاصة بعدد الآسرة الخالية وآسرة الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعى الخالية .

كتب-صباح الحكيم

صرح الدكتور “علاء عبد المجيد” رئيس مجلس إدارة غرفة مقدمي خدمات الرعاية الصحية بالقطاع الخاص أن الغرفة لا تتدخل فى تحديد أسعار المستشفيات الخاصة تطبيقاً لقانون حماية المنافسة بين المستشفيات وان أسعار الخدمة يحددها كل مقدم خدمة منفرداً بناء على تكلفته وان الغرفة لا تتدخل فى ذلك وأضاف أن اى تصريح من اى شخص هو مسئول عنه مسئولية شخصية وليس للغرفة اى دخل بتصريحاته .
كما أكد انه فى حالة صدور اى قرار من وزارة الصحة لعلاج حالات الكورونا بالقطاع الخاص لابد من تنفيذه لان هذا واجب وطنى ولا مجال للتخاذل فيه وان ما صدر من تعليمات من وزارة الصحة حتى الآن هو : –
لابد من توفير مكان للفرز والفحص والعزل بالمستشفيات الخاصة وأجراء الفحوصات الأساسية ( أشعة الصدر – عد دم كامل ) وأشعة مقطعية إذا احتاج الأمر فى حالة وجود أعراض وإذا ما تم الاشتباه فى تشخيص الكورونا يتم عزل المريض واخذ الماسحة وإرسالها إلى المعامل التى حددتها وزارة الصحة وان كانت النتيجة ايجابية يتم تحويل الحالة إلى مستشفيات العزل بالتنسيق مع مديريات الشئون الصحية وإذا كانت النتيجة سلبية فيتم استكمال العلاج حسب حالة وتشخيص المريض .
وأشار إلى انه يوجد متابعة يومياً من قبل العلاج الحر لمعرفة أعداد الآسرة الخالية وكذلك آسرة العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعى وبذلك تكون الوزارة على علم بكافة الإمكانيات المتاحة لدى القطاع الصحى الخاص لاستخدامها عند الحاجة ويجب الإشادة التامة بما يقوم به رئيس الجمهورية وكافة الجهات والوزارات المعاونة لها والأداء المميز فى تناول هذه الجائحة ونؤكد على أن القطاع الخاص شريك دائماً مع الدولة فى ذلك وله سابقة فى التعاون فى جميع المبادرات الرئاسية وعلاج قوائم الانتظار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.