دراسة حديثة: التعرض المستمر لإشعاعات الهواتف يؤثر سلباً على ذاكرة المراهقين

_

توصلت دراسة حديثة إلى أن التعرض طويل الأجل للإشعاعات من الهواتف المحمولة قد يؤثر سلباً على أداء الذاكرة فى مناطق معينة من الدماغ لدى المراهقين، وشملت الدراسة، التى ظهرت فى مجلة journal Environmental Health Perspectives، ما يقرب من 700 مراهق فى سويسرا.

ودرس العلماء فى المعهد السويسرى للصحة الاستوائية والعامة (Swiss TPH) العلاقة بين التعرض للحقول الكهرومغناطيسية الراديوية (RF-EMF) من أجهزة الاتصالات اللاسلكية وأداء الذاكرة لدى المراهقين.

ووجدت الدراسة أن التعرض الدماغى التراكمى لـRF-EMF الناتج من استخدام الهاتف المحمول على مدى عام واحد قد يكون له تأثير سلبى على تطوير أداء الذاكرة لدى المراهقين، وهذا يؤكد النتائج السابقة المنشورة فى عام 2015.

وتوجد الذاكرة التخيليّة بشكلٍ أساسى فى نصف الدماغ الأيمن للدماغ، وكان تأثير الحقول الكهرومغناطيسية الراديوية RF-EMF أكثر وضوحًا لدى المراهقين باستخدام الهاتف المحمول على الجانب الأيمن من الرأس.

وقال مارتن روزل، أحد الباحثين الرئيسيين: “قد يشير ذلك إلى أن الـRF-EMF التى يمتصها الدماغ هى المسئولة عن بعض التلف الذى يحدث”، وقال الباحثون أيضا إن مصدر التعرض الأكثر صلة بالدماغ هو استخدام هاتف محمول قريب من الرأس.

جدير بالكر أنه تم إجراء العديد من الدراسات لتحديد التأثيرات الصحية المحتملة المرتبطة بـ RF-EMFعلى الدماغ، لكن النتائج ظلت غير حاسمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.