دانون مصر : تواصل مسيرة برنامج التوعية المدرسية 5×5 للسنة الثالثة على التوالي البرنامج يرفع الوعي بأهمية العادات الغذائية الصحية لدى الطلاب والأمهات البرنامج يصل إلى أكثر من 140 مدرسة حكومية ومائة ألف طالب وما يزيد عن 20 ألف أم

كتب- مجدى محب                                                                                                                                             
تواصل شركة دانون مصر، الشركة التابعة لشركة دانون العالمية للأغذية والمشروبات، للعام الثالث على التوالي بالمشاركة مع وزارة التربية والتعليم إدارة برنامج 5×5 للتوعية المدرسية بأهمية العادات الغذائية الصحية وهو البرنامج الذي أطلق منذ عام 2016 مستهدفًا زيادة وعي الأطفال بين 4 إلى 10 سنه وأمهاتهم في خمس محافظات على أسس وعادات التغذية الصحية السليمة، تماشيًا مع رؤية شركة دانون العالمية (One Planet . One Health) ليكون البرنامج حجر الأساس لجيل جديد من الأصحاء.
 
وقد استطاعت دانون مصر على مدار الثلاث سنوات الماضية أن تصل لأكثر من 140 مدرسة حكومية ومائة ألف طالب وما يزيد عن 20 ألف أم، إذ نُفِذ البرنامج خلال العامين الماضيين في محافظة القاهرة ليصل في العام الاول 2016 لعدد 57 مدرسة 29،351 طالب و9،071 أم أما في العام الثاني 2017 تواصلنا 44 مدرسة و32،570 طالب و6،009 أم بينما في العام الحالي 2018 فقد امتد البرنامج ليشمل محافظات الجيزة والقليوبية وبني سويف والدقهلية ليغطي 42 مدرسة و30 ألف طالب و5 ألاف أم.
ومن جانبه قال السيد هنري ديليبين، رئيس مجلس إدارة شركة دانون في شمال شرق إفريقيا، “برنامج التوعية المدرسية 5x5 يعزز من مهمة دانون في تحقيق الصحة من خلال الغذاء لأكبر عدد ممكن من الناس وذلك من خلال المحفظة الخاصة بمنتجاتها والخدمات التعليمية التي تقدمها، فنحن لدينا أهداف بعيدة المدى – مستوحاة من رؤيتنا ((One Planet . One Health –  أن صحة الإنسان والبيئة التي نعيش فيها مترابطين. وتساهم هذه الأهداف في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة.ليؤكد هنري ديليبين على التزام دانون من خلال تلك الأهداف العمل على تحسين صحة الناس عن طريق وضع حجر الأساس لجيل من الأصحاء، والعمل مع الشركاء على خلق ونشر قيمة مستدامة، حيث تأتى المشاركة مع وزارة التربية والتعليم لتطبيق برنامج التوعية المدرسية 5x5 كخطوة نحو تحقيق تلك الأهداف في مصر.
 
وعلى ذات الصعيد أشاد الأستاذ عادل عبد الجواد – مدير عام الإدارة العامة للتربية الاجتماعية بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني – والمسئول عن تنفيذ برنامج التوعية بالتغذية السليمة بدور برنامج الوعي المدرسي 5x5 في زيادة الوعي بأهمية التغذية الصحية وتقديم ذلك بطريقة بسيطة تتناسب مع أعمار الأطفال، كما تقدم بالشكر لدانون على برنامجها ذو التأثير الكبير على صحة ووعي الأطفال وقال “قامت دانون بعمل رائع لتغيير بعض المفاهيم الخاطئة الخاصة بالصحة والتغذية، فكم سعدت عندما سمعت من تلاميذ ومعلمي إحدى المدارس بعد تنفيذ البرنامج بها، عن أهمية تنوع الطعام ليحتوي على كميات مناسبة من البروتين والكربوهيدرات والحليب والفواكه والخضروات وأهمية الزبادي لصحة الإنسان.”
 
ومن الجدير بالذكر أن تقرير اليونيسيف لعام 2016، قد ذكر أن من بين كل رضيعين في مصر يعاني رضيع واحد من مرض أنيميا نقص الحديد في الدم، مما دفع دانون مصر إلى تبني مكافحة هذا المرض من خلال محفظة منتجاتها المختلفة وأيضًا عن طريق خدمات التوعية والتثقيف التي تقدمها للمستهلكين والجمهور بشكل عام، ولكي تحقق دانون مصر هدفها بأن تكون مصر أكثر صحة وسعادة، من خلال التغيير الجذري فى السلوك الغذائي للأطفال وبالتالي تقليل نسبة من يعانون من مرض أنيميا نقص الحديد من الأطفال المصريين، جعلت هدف البرنامج هو تشجيع أطفال المدارس المصرية والأمهات على تعلم وأكتساب العادات الغذائية الصحية، وذلك لضمان نمو صحي للطفل وللمساعدة فى الوقاية من الأمراض المنتشرة (مثل الأنيميا، السمنة، ونقص المناعة) والتي تنتج عن العادات الغذائية الخاطئة والغير صحية.
 
هذا ويتم تنفيذ برنامج التوعية المدرسية 5x5 على مدار ثلاثة أيام، ليكون الجزء التعليمي في اليوم الأول ويتم في الفصول المدرسية عن طريق منسقيين مدربين جيدا لأداء هذا الدور حيث يقوموا بإبراز أهمية تناول خمس وجبات يوميا وهى الإفطار والغذاء والعشاء ووجبتين خفيفتين، ويقومون بهذا الشرح بطريقة ممتعة وجذابة وتفاعلية حتى يستوعبها الأطفال، وفي الزيارة الثانية يتم إيصال المعلومات الغذائية الخاصة بعادات الطعام الصحية للطفل عن طريق التدريبات والأنشطة والألعاب، حيث أن التفاعل المستمر مع الأطفال بطريقة مرحة يضمن استيعابهم للمادة المقدمة لهم و يجذب اهتمامهم، ويبني جسر من التواصل بين الأطفال و المنسقين، أما الزيارة الثالثة فهي عبارة عن جلسة خاصة بالأمهات، وهى عن التغذية الصحيحة حيث يتم تدريبهن عمليًا ليطبقوا ذلك فيما بعد في حياتهم اليومية.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.