خلفا لكوبرأجيرى الأقرب لقيادة الفراعنة

_أصبح “خافيير أجيرى “الأقرب بقوة لتولى المهمة الفنية للمنتخب الوطنى خلفا لهيكتور كوبر الذى انتهى تعاقده مع الفراعنة بعد الخروج من مونديال روسيا 2018، بالخسارة أمام أورجواى وروسيا والسعودية.

وقد جاء ترشيح المكسيكى” اجيرى “صاحب الـ59 عاما، عن طريق نادر السيد نجم الزمالك والأهلى السابق، من بين عدة مدربين كانوا مرشحين لتولى المهمة، إلا ان أجيرى أصبح هو الأقرب.

ويمتلك أجيرى سيرة ذاتية كبيرة، فعلى المستوى التدريبى بدأ مسيرته عام 1996، وتولى تدريب عدة أندية منها إسبانيول، أتليتكو مدريد، والوحدة الإماراتى، وباتشوكا.

قاد منتخب بلاده إلى كأس العالم عامى 2002، و2010، كما أنه عمل بالدورى الإسبانى مع أوساسونا فى الفترة من 2002 إلى 2006، وتأهل معهم لتصفيات دورى أوروبا، بعد أن كانوا مهددين بالهبوط، ثم رحل وتولى تدريب أتليتكو مدريد 3 سنوات، وقادهم للتأهل إلى دورى أبطال أوروبا مرتين، حتى تمت إقالته 2008/2009. بعد أن وصل بمنتخب بلاده إلى دور الـ16 من البطولة خلال مونديال 2010، وبعد انتهاء مشاركة المكسيك بالمونديال عاد إلى إسبانيا عن طريق ريال سرقسطة، وظل معهم موسم واحد فقط، وتمت إقالته بسبب سوء النتائج.

 وبعد الإقالة تولى تدريب إسبانيول وأنقذهم من الهبوط للدرجة الثانية وودع الدورى الإسبانى متجها إلى اليابان.

فى عام 2014 قاد المنتخب اليابانى إلا أنه خسر بربع نهائى كأس الأمم الآسيوية 2015، واتجه بعد اليابان إلى نادى الوحدة الإماراتى، وتوج معهم بكأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربى، وقادهم للتأهل إلى دورى أبطال آسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.