حلم التتويج بكأس ليبرتادوريس يداعب ريفربليت وبوكا جونيورز الليلة

يسعى بوكا جونيورز للتتويج بلقب كأس ليبرتادوريس “دوري أبطال أمريكا الجنوبية” للمرة السابعة في تاريخه عندما يواجه ريفربليت في التاسعة والنصف مساء اليوم، الأحد، بملعب “سانتياجو برنابيو” بالعاصمة الإسبانية “مدريد” فى إياب نهائي المسابقة، وهو اللقاء الملقب بـ”ديربي الموت”.

وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” إقامة مباراة ريفربليت وبوكا جونيورز بملعب “سانتياجو برنابيو”، معقل نادى ريال مدريد بالعاصمة الإسبانية، عقب أعمال الشغب التي ارتكبتها جماهير ريفربليت قبل انطلاق مباراة الإياب في نوفمبر الماضي قبل أن يتم إلغاء اللقاء.

وكانت حافلة بوكا جونيورز تعرضت للرشق بالحجارة والغاز المسيل للدموع من جانب جماهير ريفر بليت، ما أدى لإصابة عدد من اللاعبين وتأجيل اللقاء.

وتقرر إقامة المباراة فى العاصمة الإسبانية مدريد، التى تتواجد فيها أكبر جالية أرجنتينية فى العالم، بجانب احتلال المدينة المركز العاشر فى قائمة أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، كما تمتلك العاصمة الإسبانية مطارا متصلا بشكل كبير برحلات من أمريكا الجنوبية، أى أن جماهير البوكا والريفر لن تجد صعوبة فى التنقل إلى مدريد من أجل حضور المباراة.

الطريف أن ملعب ريال مدريد بطل النسخ الثلاث الأخيرة من بطولة دورى أبطال أوروبا، سيكون شاهداً على تحديد هوية المتأهل الأخير لبطولة كأس العالم للأندية التى تستضيفها دولة الإمارات خلال الفترة من 12 – 22 ديسمبر الحالى، وسط توقعات بأن تجمع المباراة النهائية بين ريال مدريد والفائز بلقب كأس ليبرتادوريس “دورى أبطال أمريكا الجنوبية” هذا الموسم.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابى (2/2)، على ملعب “لا بومبونيرا” معقل بوكا جونيورز، ما يجعل جميع الاحتمالات واردة فى مباراة الإياب.

ويخوض بوكا جونيورز النهائى الـ11 فى تاريخ مشاركاته بالبطولة تربع على عرشها ست مرات، ما يضعه على بُعد لقب واحد من معادلة سجل جاره إنديبندينتى، الذى يُعد النادى الأكثر تتويجاً بكأس لبيرتادوريس على مر العصور، وفى المقابل يخوض غريمه التقليدى ريفر بليت النهائى السادس أملاً فى الحصول على اللقب الرابع فى تاريخه، ولم يتذوق البوكا طعم الحصول على كأس ليبرتادوريس منذ عام 2007، بينما توج ريفر بليت بآخر ألقابه عام 2015.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.