حكاية فنان.. العراقى سالم عبد الهادى تميز بتبسيط علم الخطوط العربية

لكل خطاط حكاية وأسلوب مختلف عن غيره، فعلى الرغم من أنهم ينتمون لمدرسة الخط العربى إلا أن ممارسة هذا الفن وإتقانه تختلف من شخص إلى آخر، ومن أبرز الخطاطين الذين قدموا أعمالا فنية كبيرة الخطاط العراقى سالم عبد الهادى.

الخطاط سالم عبد الهادى ولد سنة 1948، درس الخط لأول مرة بصورة سليمة على يد ذنون سنة 1973م، نتيجة إتقانه للخط العربى قام بتدريس العديد من الطلاب، حيث إنه قام بعمل دورات للخط العربى.

وكان أكثر ما يميز الخطاط سالم عبد الهادى، هى ممارسة التكوينات المعقدة باتقان، خاصة التكوينات الدائرية والكمثرية والمتقابلة، ولم يكتف سالم عبد الهادى بتدريس فنون الخط العربى فقط، وأقام العديد من المعارض الفنية المحلية حول فنون الخط العربى.

وعرف عن سالم عبد الهادى أنه يمتلك ذهنية مبدعة فى الوصول إلى حالة التبسيط فى تعليم الخطوط العربية، إضافة إلى أنه استطاع أن يمنح خبرته فيىهذا الفن إلى كثير من الناس الذين درسوا عليه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.