حسام عبد الغفار يكشف أبرز مشكلات المستشفيات الجامعية وخطة تطويرها

كتبت-هاله الابراهيم

كشف الدكتور حسام عبد الغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، عن أبرز مشاكل المستشفيات الجامعية الحالية، وخطة تطويرها وحل مشاكلها، مشيرًا إلى أن نقص تمويل الباب الثاني الخاص بالأدوية والمستلزمات، ونقص تمويل الباب السادس الخاص بشراء الأجهزة الطبية، أبرز المشكلات الحالية التي تواجه المستشفيات الجامعية.

وأضاف “عبد الغفار”، في تصريحات لـ«لاهرم الصباح” أن هناك دعمًا لصالح المستشفيات الجامعية من وزارة المالية بـ٥٠٠ مليون جنيه، لشراء الأدوية والمستلزمات، إلا أن المستشفيات الجامعية مازالت في انتظار صرف هذا المبلغ.

وبالنسبة لمشكلة عمل أعضاء هيئة التدريس بالمستشفيات الجامعية بدون أجر إضافي، أكد أنه في إطار خطة التطوير، فإن القانون رقم ١٩ لسنة ٢٠١٨ والخاص بتنظيم العمل بالمستشفيات الجامعية، نص على التزام أعضاء هيئة التدريس بالعمل في المستشفيات الجامعية مقابل أجر، إلا أننا مازلنا في انتظار تطبيق القانون، وتفعيل اللائحة التنفيذية له، والتي ستحدد قيمة الأجر الإضافي.

وأشار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، إلى أنه تمت الموافقة من حيث المبدأ على إنشاء كليات طب جديدة، وبالتالي مستشفيات جامعية جديدة، في العريش والأقصر ودمياط.

وأوضح أنه في إطار توفير نفقات ميزانية المستشفيات الجامعية، لاستغلال المبالغ التي سيتم توفيرها في دعم المستشفيات، فإنه تم اشتراك المستشفيات الجامعية في منظومة الشراء الموحد للمستلزمات الطبية، والتي تشمل المستشفيات الجامعية والحكومية، مشيرًا إلى أن هذه المنظومة ستوفر كثيرًا من ميزانيات المستشفيات الجامعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.