حالة من الغضب تنتاب أساتذة الجامعات بعد تصريح وزير المالية

انتابت الكثيرين من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات المصرية حالة من الغضب بعد تصريح وزير المالية الدكتور محمد معيط بأن المعيد يتقاضى شهريا ما بين 4200 جنيه إلى 5000 جنيه.

كان الدكتور خالد منتصر قد نشر مقالة بعنوان (يا وزير المالية.. هل هو كادر خاص للجامعة أم تكدير خاص؟) كتب فيه أن الكادر الخاص لأساتذة الجامعة صار تكديراً خاصاً وعقاباً لهم علي تفوقهم، وأن حالهم صار لا يسر عدواً ولا حبيباً، هم يعيشون بعزة النفس وفقر الجيب، وعزة النفس معالي الوزير لا تطفئ نار الجوع. فجاءه الرد من وزير المالية الدكتور محمد معيط كالتالي:

«السيد رئيس التحرير جريدة الوطن تحية طيبة وبعد… بالإشارة إلى ما تم نشره بجريدتكم الموقرة في الصفحة الخامسة بتاريخ 2/ أبريل 2019 تحت عنوان “يا وزير المالية .. هل هو كادر خاص للجامعة أم تكدير خاص” والمتضمن عدة استفسارات عن مفردات مرتب أحد المعيدين بكلية طب الأسنان. أتشرف بالإحاطة أن ما ذكر بشأن الراتب الأساسي المخصص لمعيد الجامعة وقدره 730 جنيه ليس فقط كل ما يتقاضاه المعيد إذ يضاف إلى ذلك بعض البنود المتعلقة بالمكافآت والحوافز المتمثلة في مكافأة الكادر الخاص ومكافأة التدريس والريادة العلمية ومكافأة البحوث والامتحانات وحافز الجودة وبدل الجامعة بالإضافة إلى العلاوات الاجتماعية المقررة والعلاوات الخاصة والاستثنائية والمنحة الشهرية ليصل جملة ما يحصل عليه المعيد شهريًا ما بين 4200 جنيه إلى 5000 جنيه ويمكن الرجوع في ذلك إلى الوحدات الحسابية داخل الكليات والجامعات».

وقد اعتبر أساتذة الجامعات أن صدور مثل هذا التصريح من وزير المالية؛ إما أنه تدليس وتزييف للحقائق، وإما أن سيادة الوزير ليس عنده علم بما يتقاضاه أعضاء هيئة التدريس في الجامعات المصرية.

وقام بعضهم بنشر مفردات مرتبه على صفحة (أساتذة الجامعات المصرية فقط من المعيد إلى الأستاذ) بالفيس بوك والتي تثبت عدم صحة تصريح السيد وزير المالية، وتبين من خلال المفردات المنشورة على الصفحة أن مرتب المعيد هو 2900 جنيه، ومرتب المدرس المساعد يبدأ من 3500 إلى 3900 جنيه والمدرس يبدأ من 5200 إلى 6500 جنيه، والأستاذ المساعد من 6446 إلى 6800 جنيه والأستاذ من8000 إلى 9400 جنيه، ووكيل الكلية 10712 جنيه.

راتب مدرس
راتب مدرس مساعد
راتب وكيل كلية
راتب أستاذ ورئيس قسم معين من سنة 1984
راتب معيد

 

وفي سياق متصل نشر أحد الدكاترة على صفحتهم بالفيس بوك مفردات مرتب ساعي في بنك مصر بصعيد مصر يتقاضى (9606 جنيهًا) معلقًا على ذلك: (يفك من مرتبي اثنين كمدرس جامعي حاصل على الدكتوراه في التمويل والاستثمار).

راتب عامل خدمات ببنك

 

وقال آخر مخاطبًا وزير المالية: «عشان احجز لأمي لعلاج ضعف عام في الجسم و ضبط السكر والضغط لازم أدفع ٧٢٥٠ جنية تحت الحساب وأنا مرتبي كله وليس لي دخل آخر ٥٣٠٠ وأنا مدرس بالجامعة. طب اعمل إيه وذلك بعد ما ذهبت بها إلى مستشفى شبرا العام وهما اللي نصحوني لازم اذهب ضروري إلى المقاولون العرب أو عين شمس التخصصي .ممكن تقولي أنا اعمل إيه .يعني أدفع كل ما أملك من مرتبي واستلف عليه ..ماشي أنا موافق.. ممكن تسلفني إنت يا سيادة الوزير من مرتبك ولما الحال يتعدل بتاع البلد ابقي ارده ليك ولك الأجر والثواب عند الله».

وقالت دكتورة: «سيادة الوزير أنا مدرس من ٥ سنين وبقبض ٥٠٠٠ جنيه مصري».

وقال أحد المعيدين: «يا سيادة وزير المالية إذا كنت بآخد 5000 جنيه زي ما قلت سيادتك.. ازاي أنا حصلت على شقة من إسكان محدودي الدخل اللي من ضمن شروطه أن لا يزيد الراتب عن 3000 جنيه بالنسبة للمتزوج اللي زي حلاتي.. ولعلم سيادتك كل الفلوس اللي دفعتها في الشقة والله العظيم سلف ومش عارف أسدها لحد دلوقتي.. وشكلي كده مش أقدر أسدها.. والله المستعان».

وقال آخر: «فرضًا إن كلام سيادتك صح يا سيادة الوزير والمعيد بيتقاضى 5000 جنيه فهل ده يكفيه أو يليق بتفوقه مقارنة بغير من الهيئات اللي حضرتك عارفها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.