جوجل وفيس بوك يكشفان للاتحاد الأوروبى عن جهودهم لمكافحة الأخبار الكاذبة

تلقت المفوضية الأوروبية تقارير أولية من عمالقة الإنترنت “جوجل” و”فيس بوك” و”تويتر” حول جهودهم لمحاربة الأخبار المزورة، وطالبت العمالقة الثلاثة بضرورة العمل بجدية أكبر.

ووقعت شركات الإنترنت العمالقة الثلاثة إلى جانب شركة المتصفح موزيلا وجمعيات التجارة التى تمثل صناعة الإعلان مدونة قواعد السلوك بشأن التضليل خلال الخريف الماضى، ووافقت على اتخاذ تدابير ضد الأخبار المفبركة مع بدء دورة انتخابية أوروبية حاسمة.

وقالت الشركات فى بيان لها: “لقد تحقق بعض التقدم، خاصة فى إزالة الحسابات المزيفة والحد من ظهور المواقع التى تروج للمعلومات الخاطئة، ومع ذلك، هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات إضافية لضمان الشفافية الكاملة للإعلانات السياسية من خلال بدء الحملة الانتخابية الأوروبية فى جميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى.”

ومن جانبه قال أندروس أنسيب مفوض الاتحاد الأوروبى للسوق الرقمية الموحدة: “عليهم الآن التأكد من توافر هذه الأدوات للجميع فى كل الاتحاد الأوروبى ومراقبة كفاءتها والتكيف بشكل مستمر مع الوسائل الجديدة التى يستخدمها المسئولون عن نشر المعلومات الكاذبة”.

وسيجرى البرلمان الأوروبى انتخابات فى مايو  المقبل فى حين ستشهد بلجيكا والدنمارك واستونيا وفنلندا واليونان وبولندا والبرتغال وأوكرانيا انتخابات خلال الأشهر المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.